حمد المري: نملك أفضل مدرب ولاعبين في كرة الصالات

اعتبر حمد المري عضو مجلس إدارة قطاع الألعاب المشرف على كرة القدم للصالات بنادي شباب الأهلي، أن تحقيق ثلاثية: الدوري العام، كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الإمارات في كرة القدم للصالات للرجال، إنجاز تاريخي، يحسب لـ «فرسان دبي»، خاصة أن البطولتين اللتين خسرها الفريق في الموسم المنتهي، كانت كأس الاتحاد، والتي أقيمت بدون اللاعبين الدوليين، وكأس السوبر، ولم يخض الفريق مباراتها، لأنه لم يحقق أي بطولة في الموسم الأول للدمج.

أشار حمد المري، إلى أن شباب الأهلي، يملك الآن أفضل مدرب في كرة الصالات في الدولة، والذي كان مدرباً في النادي قبل الدمج، ثم رحل عن النادي لعدة شهور، قبل أن يعيده النادي مجدداً، ليصنع الإنجاز مع الفريق، وكذلك مجموعة من اللاعبين، هم الأفضل على صعيد الرجال، وبات الفريق أقوى، بعدما تم تدعيمه بلاعبين موهوبين صغار، إضافة إلى الجهود الإدارية التي ساهمت في تدعيم جهود الجهاز الفني واللاعبين.

أوضح حمد المري أن هدف شباب الأهلي في الموسم المقبل، المحافظة على الألقاب الثلاثة التي حققها هذا الموسم، مع الفوز بكأس السوبر، الذي سيكون في بداية المشوار، وقال: «نتمنى من اللجنة التنفيذية لكرة الصالات، أن تغير نظام كأس الإمارات، التي تلعب بدون الدوليين، وواجبي كنادٍ، الوقوف مع المنتخب إذا استدعى لاعبي النادي، ولكني أتضرر من ذلك، وبالتالي، أتمنى أن يعاد النظر في نظام البطولة، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأندية».

طالب حمد المري أيضاً، مجلس دبي الرياضي، بتخصيص مكافآت مالية على بطولات كرة القدم للصالات، أسوة بباقي الألعاب الجماعية الأخرى الممارسة في الأندية، وأوضح: «لا يقدم مجلس دبي الرياضي، مكافأة على بطولات كرة الصالات، أسوة باليد والسلة والطائرة، لأن المجلس حدد الجوائز للفرق المشاركة في الأولمبياد، وأعتبر أن هذه المكافأة ستساعد الأندية على توفير جزء كبير من الميزانية في الإنفاق على تطوير وتحسين نتائج فرق النادي ولاعبيه، كما أتمنى من اللجنة التنفيذية لكرة القدم للصالات، أن تنجح في التسويق بشكل أفضل للبطولات التي تنظمها، لتكون الفائدة أفضل وأكبر للعبة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات