في الجولة الثانية من بطولة العالم للدراجات المائية

«الفيكتوري وأبوظبي» يستهدفان «جائزة إيطاليا»

تنطلق اليوم، منافسات جائزة إيطاليا الكبرى للدراجات المائية، وهي الجولة الثانية من منافسات بطولة العالم 2019، والتي تستضيفها، وللعام الثاني على التوالي، مدينة أولبيا في خليج جزيرة سردينيا بالبحر الأبيض المتوسط.

 

وتشهد تلك الجولة مشاركة كبيرة وقوية للمحترفين والأبطال في مختلف فئات البطولة، بينهم أمراء البحار، ممثلو الرياضات البحرية في الإمارات، فريقا أبوظبي والفيكتوري تيم، اللذان يستهدفان الفوز بألقاب فئات الجولة.

ومن ثم حصد أكبر عدد من النقاط التي تعزز من فرص الحصول على اللقب العالمي مع نهاية جولات مونديال 2019، وتبدأ فعاليات الجولة الثانية اليوم، من خلال الاجتماع التنويري بين اللجنة المنظمة والمتسابقين، لشرح مسار السباق.

ومن ثم إجراء التجارب الخاصة بالدراجة، واختبار جاهزيتها قبل الدخول في معمعة التنافس في الفترة المسائية من خلال سباق أفضل زمن، وترتفع وتيرة التنافس يوم غد، من خلال إجراء المرحلة الأولى من جائزة إيطاليا الكبرى للدراجات المائية، في الفترة المسائية، على أن تستكمل الجولة بإقامة منافسات المرحلة الثانية يوم بعد غد، لتعلن بعدها النتائج النهائية، ويتم تتويج أبطال الجولة في الفئات المختلفة.

الدفاع عن اللقب

ويدخل فريق أبوظبي التحدي، وهو حامل للقب، ومتصدر الترتيب العام في الجولة الأولى الماضية، التي أقيمت في مدينة بورتيماو البرتغالية، مع احتلال النجم الطائر راشد الملا، المركز الأول في فئة الحركات الاستعراضية.

وكذلك صدارة راشد الطاير أيضاً لفئة جالس محترفين، وبالتالي، يأمل فريق أبوظبي، مواصلة الاحتفاظ بالعرش العالمي، بعد أن تفوق في الجولة الأولى، وبكل تأكيد، فإن الطموحات التي يمتلكها فريق أبوظبي، تصطدم بطموحات قوية أيضاً للأبطال المخضرمين في هذه الرياضة.

حيث يواجه الملا في فئة الحركات الاستعراضية، تحدياً قوياً مع بطل العالم السابق الصربي ناك فلورجانيك، وأيضاً الإيطالي المخضرم روبرتو مارياني، والذي يسعى إلى أن يحقق اللقب على أرضه ووسط جماهيره، فيما تأتي مهمة الطاير صعبة أيضاً، وهو يواجه في نفس الفئة، بطل العالم الفرنسي جيريمي بيريز، وأيضاً الكويتي يوسف عبد الرزاق صاحب الرصيد الكبير من الألقاب، وبالرغم من التحديات القوية، إلا أن فريق أبوظبي، يسعى إلى أن ينهي هذه الجولة ببصمة مميزة، وألقاب جديدة تضاف لرصيد الفريق البطل، والأفضل على مستوى الرياضات البحرية في الآونة الأخيرة.

تطلعات «فيكتوري»

وأما الممثل الثاني في البطولة، هو فريق مؤسسة الفيكتوري تيم، يوجد في غمار المنافسة، عبر بطل العالم في فئة «واقف جي بي»، المتسابق النمساوي كيفين رايتير قائد دراجة فيكتوري 90، والذي يتطلع إلى تحقيق نتيجة طيبة، مع محاولات تسجيل أفضل زمن في هذه الفئة، والتي تجمعه مع نخبة من أبرز المتسابقين العالميين، متطلعاً إلى إهداء المؤسسة الفوز والتتويج، للاستمرار في مشوار البطولة العالمية.

وقال حريز المر محمد بن حريز رئيس مجلس إدارة الفيكتوري تيم، إن مشاركة الفريق في البطولة العالمية، تأتي تواصلاً مع النجاح اللافت الذي حققه الفريق في الموسم الماضي، ونال على أثره المركز الأول في الترتيب العام، ليترك الفريق بصمة واضحة.

حيث استطاع المتسابق العالمي كيفين أن يقود دراجة إماراتية الصنع والتجهيز بالكامل إلى منصات التتويج، لتثبت الصناعة الإماراتية قدرتها وسط كبريات الشركات المنتجة في مجال الرياضات البحرية الترفيهية في العالم.

خطط

أكد حريز المر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، على العمل الكبير في تأسيس خط إنتاج لفئة الدراجات المائية، يرافقه اهتمام من مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، عبر الخطط والمبادرات، حيث شهد هذا العام إطلاق أول أكاديمية من نوعها لرعاية وصقل مواهب المتسابقين الناشئين في الدولة، وتأهيلهم ليكونوا نجوماً في المستقبل القريب، مشيراً إلى أن المؤسسة ستجني ثمار هذا العمل، بفضل تضافر الجهود وتعاون الجميع في الأسرة والمؤسسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات