منصـور بـن محمد يتوّج الفائزين بالألقاب

«المحترفين» تحتفي بنجوم دوري الخليج العربي

برعاية وحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، شهدت الأسرة الرياضية والكروية أمسية رياضية غلب عليها الأجواء الرمضانية، بمناسبة تتويج المتميزين بجوائز دوري الخليج العربي عن الموسم الحالي، واستأثر الملك الشرقاوي بأربع جوائز بعد فوزه ببطولة الدوري العام، فيما نال الإمبراطور جائزتين واكتفى الزعيم العيناوي بجائزة المحتوى الإلكتروني لأول مرة من سنوات.

وشهد الاحتفال الذي أقيم ، أول من أمس، بقاعة الجوهرة بفندق جميرا ميناء السلام بدبي المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة وعبد الله ناصر الجنيبي رئيس لجنة دوري المحترفين، وعبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لهيئة الرياضة، ومسؤولو المجالس الرياضية، والعديد من الرعاة والشركاء والرياضيين.

الوالد المؤسس

افتتح الحفل بالسلام الوطني ثم عرض فيديو يحمل رسالة من الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عن التسامح، حيث تحتفل دولة الإمارات بعام التسامح هذا العام 2019.

وألقى عبد الله ناصر الجنيبي كلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بالدعم الذي تتلقاه رياضة الإمارات من القيادة الرشيدة والذي ظهر أثره في التطور المستمر في مختلف أنشطة لجنة دوري المحترفين، وقال إننا نكرم المتميزين من المدربين واللاعبين وكل من له بصمة في تطور منافسات دورينا، وجدد الجنيبي الوعد بالاستمرار في مساعي التطوير والتحسين سيراً على نهج القيادة الرشيدة في تحقيق الريادة والتميز.

تقنية الظل

وتم تقديم عرض لمجموعة من الفنانين بتقنية الظلال، عبارة عن سرد لقصة حياة لاعب كرة قدم منذ الولادة حتى الصعود إلى منصات التتويج، وتلاه استعراض أبرز وأجمل الأهداف التي شهدها الموسم، وكانت لمسة طيبة أعادت ذكريات العديد من الأهداف الممتعة والجميلة.

وتم بعد ذلك تتويج الفائزين بالجوائز المختلفة، حيث حصد نجم نادي الوصل الشاب علي صالح جائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب واعد المقدمة من مصرف أبوظبي الإسلامي، وتوج صانع ألعاب نادي الجزيرة خلفان مبارك بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب إماراتي، بينما فاز البرازيلي إيغور كورنادو لاعب وسط نادي الشارقة بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب أجنبي.

«القائد» للعنبري

وعلى مستوى المدربين كانت جائزة القائد من نصيب مدرب الشارقة بطل دوري الخليج العربي عبد العزيز العنبري، وهو أول مدرب مواطن يحصد اللقب، فيما اختير حارس مرمى الشارقة عادل الحوسني لنيل جائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس مرمى، وفاز المغربي إدريس فتوحي لاعب نادي دبا بجائزة أفضل لاعب من اختيار الجمهور.

وعلى صعيد الأندية فاز نادي الوصل بجائزة ترخيص الأندية، يليه شباب الأهلي وبني ياس، بينما توج نادي العين بجائزة المحتوى الإلكتروني للعام الثاني على التوالي متفوقاً على فريقي الوحدة وعجمان اللذين حلا في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي.

جوائز مستحدثة

أما الجوائز التي استحدثت لأول مرة هذا الموسم، فقد ذهبت جائزة أفضل هدف للكولومبي مايكل أورتيغا لاعب نادي بني ياس، بينما تقاسمت منصتا سبورت فور أول وحدث الرياضة جائزة أفضل منصة رقمية رياضية، يليهما منصة يالا سليفي، واختير جمهور نادي الشارقة للفوز بجائزة أفضل جمهور.

تكريم رجال الإعلام

قامت لجنة دوري المحترفين، بتكريم المؤسسات الصحافية قبل انطلاقة الاحتفال الرسمي داخل قاعة الجوهرة، حيث تم إهداء درع اللجنة إلى قيادات المؤسسات الصحافية، تقديراً لهم ولجهودهم في إبراز نشاط اللجنة خلال الموسم الكروي الحالي، وقام راعي الاحتفال، بحضور بالتقاط صورة تذكارية من رجال الإعلام.

درع جديدة مطلية بذهب عيار 24

شهد احتفال لجنة دوري المحترفين الكشف عن الدرع الجديدة لدوري الخليج العربي، التي استغرق صنعها 1480 ساعة من العمل الجاد والدقيق، وسيكون نادي الشارقة أول المتوجين بالدرع المطلية بالذهب عيار 24 قيراطاً بعد أن كان نادي العين قد احتفظ بملكية الدرع السابقة بعد فوزه بلقب دوري الخليج العربي أربع مرات.

خالد عيسى: «القفاز الذهبي» ذهب إلى شقيقي

أكد خالد عيسى حارس مرمى العين، أن جائزة القفاز الذهبي لم تذهب بعيداً، عندما توج بها عادل الحوسني حارس مرمى الشارقة، وقال: «الحمد لله أن الجائزة لم تذهب بعيداً، وذهبت إلى شقيقي عادل الحوسني، وحصلت أنا على المركز الثاني في القائمة النهائية للجائزة».

وأضاف: «كما أن الوجود خلال الخمس سنوات الأخيرة في القائمة النهائية، شيء يسعدني، ومبروك لكل من فاز بأحد جوائز الحفل الختامي، وإن شاء نوجد في المكان نفسه العام المقبل».

واختتم خالد عيسى، معتذراً لجمهور العين، على ما حدث بعد إنجاز «الزعيم» في كأس العالم، وحصوله على وصافة المونديال، وقال: «التراجع في المستوى والنتائج، أمر طبيعي في عالم كرة القدم، وشخصية نادي العين، لا تصبر على مثل هذا الوضع، وبالتأكيد، ستكون هناك ردة فعل سريعة».

الجرمن: الموسم الحالي الأنجح في عصر الاحتراف

رأى خليفة الجرمن رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة، أن الموسم الحالي، من أنجح المواسم الكروية منذ تطبيق الاحتراف، رغم آراء بعض النقاد الذين تحدثوا عن هبوط مستوى بعض الفرق، والتي دائما في المنافسة.

وقال: «هبوط مستوى بعض الفرق التي تعودنا منها المنافسة على الألقاب، أمر طبيعي في كرة القدم، ولكن لا ننسى في المقابل، أن هناك فرقاً ظهرت بقوة، مثل الشارقة الذي توج بدرع الدوري، ونحن نبارك له اللقب كبطل جديد، ونشيد بالمنافسة المثيرة في المسابقة، وتواصلها حتى الجولة قبل الأخيرة».

وأضاف: «بعض الفرق لم تخدمها الظروف في المسابقات المحلية، بسبب المشاركات الخارجية أو الإصابات، ومع هذا ظلت المنافسة قائمة مع الشارقة على اللقب قائمة ومثيرة طوال الموسم، الآن الإثارة مستمرة للنهاية في القاع».

العنبري: فرحتي كبيرة بجائزة «القائد»

أعرب عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، عن سعادته بالفوز بجائزة أفضل قائد في الموسم الحالي، لكنه استطرد موضحاً، أن تلك السعادة لا تعادل سعادته بحسم درع دوري الخليج العربي لمصلحة الشارقة.

وقال: «بالنسبة لي، درع الدوري أهم من الفوز بجائزة أفضل قائد في حفل الجوائز السنوي للجنة دوري المحترفين، رغم أن هذا لا يقلل من سعادتي بالجائزة الشخصية، ولكن أهمية الدرع، في كونها أسعدت كل عشاق نادي الشارقة». وأوضح: «فرحتي تكون أكبر بفرحة ورضا صاحب السمو حاكم الشارقة، وجماهير «الملك»، بدرع الدوري، خاصة في ظل الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة الإماراتية من المسؤولين في الإمارة، وفرحة الشارقة أكبر وأهم من فرحتي بجائزة شخصية».

وعن مستقبل الشارقة، أضاف العنبري: «المسؤولون في نادي الشارقة حريصون على دعم الفريق بكل الإمكانيات المتاحة، وبالتأكيد هناك دعم كبير من الجميع طوال الموسم الحالي، ونتوقع هذا الأمر في الموسم المقبل، لأنه لا تستطيع الاستمرار في النتائج الإيجابية من دون منظومة، والحمدلله حققنا هدفاً مهماً، وحالياً نفكر في المرحلة المقبلة، والمتوقع أن تكون صعبة، ونحن نعرف ذلك وندركه جيداً، ونخطط لدعم الفريق بشكل كبير خلال الفترة المقبلة».

بوجسيم: «الملك» علامة مختلفة

بارك علي بو جسيم عضو مجلس إدارة دبي الرياضي، للشارقة، فوزه بدرع دوري الخليج العربي، وأشاد بالأرجنتيني تيغالي مهاجم الوحدة، معتبراً أنه أفضل لاعبي أجنبي في دوري الخليج العربي هذا الموسم.

وقال: «الشارقة علامة مختلفة في الموسم الحالي، وقدم مستويات ونتائج طيبة، ولم يخسر سوى مباراة واحدة، وكانت في الجولة 24 أمام الوصل، وكل الإحصاءات تؤكد استحقاقه لدرع الدوري».

وأضاف: «في الحقيقة، لم يكن يتوقع أحد أن يحقق الشارقة الفوز بدرع الدوري في بداية الموسم، لأنه بدأ بهدوء، وبدون هالة إعلامية، وأشعر الجميع أنه فريق عادي، وتحسن مستواه تدريجياً، وأكد مع تقدم المسابقة على أنه فريق منتج، وقادر على تحقيق النقاط في الملعب، وكانت المحصلة النهائية، فوزه بدرع الدوري».

أحمد خليل: الوجود وسط المرشحين حافز مهم

أكد أحمد خليل مهاجم شباب الأهلي، أنه رغم عدم فوزه بجائزة أفضل لاعب مواطن، ولكن مجرد الوجود في هذا الحفل وسط إخوانه اللاعبين، يعطيه الحافز الكبير للمستقبل.

وقال: «أبارك لأخي خلفان مبارك، فوزه بجائزة أفضل لاعب مواطن، والحمد لله، أنا سعيد بالوجود بين إخواني في الحفل، وهذا يعطيني حافزاً للمستقبل، وأتمنى التوفيق للجميع، وإن شاء الله تكون الجائزة نقطة إيجابية مهمة لكل من فاز بها».

وحول إنجازات شباب الأهلي في الموسم الحالي، قال: «شباب الأهلي تعوّد على التحديات الكبرى، والفريق عندما يكون كامل، لا يستطيع أحد الوقوف أمامه، ونحن كلاعبين لدينا إصرار على النجاح، في ظل منظومة احترافية عالية، واعتقادي الشخصي أن شباب الأهلي رجع لمستواه بنسبة 70 %، وهناك 30 % سنقاتل عليها في تحضيراتنا للموسم الجديد».

خلفان: الكل رابح في الحفل وأشكر كل من ساعدني

اعتبر خلفان مبارك لاعب الجزيرة، أن الكل رابح في حفل جوائز الموسم الذي أقيم أمس، وذلك بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب مواطن، مشيراً إلى أنه حريص على إنهاء الموسم بشكل جيد مع الجزيرة، واحتلال ترتيب يسمح بالمشاركة في دوري أبطال آسيا 2020.

وقال: «الفائز بالجائزة ليس شخصاً، ولكنه جائزة معبرة عن فوز الجميع، وأشكر كل من ساعدني في نادي الجزيرة على تحقيق هذا الإنجاز، والذي يعني لي الكثير، لأنه نتاج موسم كامل، وإن شاء الله، أكرر الفوز بالجائزة نفسها الموسم المقبل».

وعن الإصابة التي كان يعاني منها، قال: «الحمد لله شفيت تماماً من الإصابة، وشاركت بالفعل في آخر مباراتين للجزيرة، بعد غياب طويل بسبب الإصابة، وستكون أبرز التحديات التي تنتظرنا في الموسم الجديد، المنافسة على تحقيق ألقاب المسابقات المحلية مع الجزيرة».

مصبح: هدفنا صناعة نوعية قادرة على التعامل مع الضغوطات

بارك محسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم، فوز عبد العزيز العنبري مدرب الفريق الأول للكرة بالنادي، بجائزة القائد، والحارس عادل الحوسني، بجائزة القفاز الذهبي، وكوناردو بجائزة أفضل لاعب أجنبي، ولجمهور الشارقة، فوزه بجائزة أفضل جمهور.

وقال: «استحق الشارقة الجوائز التي نالها في حفل نجوم الموسم أول من أمس، ونتمنى التوفيق للاعبي الشارقة في الموسم المقبل، لتحقيق المزيد من الإنجازات، وهدف الشارقة ليس فقط الصعود لمنصة التتويج، ولكن صناعة النوعية القادرة على التعامل مع مختلف الضغوطات».

وأضاف: «وثقنا بقدرات العنبري، ومنحناه ثقة الإدارة، من خلال العمل بعقد طويل المدة، وحققنا طموحنا بتحقيق درع الدوري، وإنجاح المدرب المواطن، وأعتقد أن المؤشر الآن تغير، وبات المدرب المواطن يحظى بثقة الجميع».

علي صالح: الجائزة شرف كبير وحافز مهم لي

اعتبر علي صالح لاعب الوصل، أن فوزه بجائزة أفضل لاعب واعد، شرف كبير له، وقال: «لا أعتقد أن هناك خاسراً اليوم، فالجميع يستحق هذه الجائزة، وأشكر الجهاز الفني للوصل، وزملائي اللاعبين الذين ساعدوني على الوصول إلى هذا الإنجاز الشخصي، والذي سيكون علامة فارقة في مسيرتي الكروية إن شاء الله».

وأضاف: «بالتأكيد التتويج بمثل هذه الجائزة المهمة، حافز مهم لي وشرف كبير، وحتى مجرد التواجد ضمن القائمة النهائية للمرشحين لنيل الجائزة، شرف كبير، ولذا لا خاسر اليوم في هذا الحفل الجميل».

وتمنى علي صالح في النهاية، بقاء زميله البرازيلي كايو، مع الوصل في الموسم المقبل، مؤكداً أنه واحد من أفضل اللاعبين الأجانب الذين لعب إلى جوارهم، وكذلك البرازيلي فابيو دي ليما، لاعب الوصل.

عبد الملك: لم نتوقع فوز شباب الأهلي ببطولتين

هنأ إبراهيم عبد الملك عضو مجلس إدارة شركة شباب الأهلي لكرة القدم، الأمين العام السابق للهيئة العامة للرياضة، الشارقة، بمناسبة الفوز بدرع الدوري، وشباب الأهلي بمناسبة الفوز بكأس الخليج العربي، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأشاد بالنجاح التنظيمي والفني للموسم الحالي.

وتحدث عن شباب الأهلي، قائلاً: «لم نكن نتوقع في إدارة شباب الأهلي، تحقيق بطولتين في الموسم الحالي، لأننا كنا بصدد إعداد فريق جيد للمواسم المقبلة، ولكن بتغيير المدرب في منتصف الموسم، تطور الأداء، وتحسنت النتائج في الدور الثاني، وتمكن الفريق من الدخول إلى المنافسة، وتحقيق بطولتين، والمنافسة بقوة على درع الدوري حتى الجولة قبل الأخيرة».

وأضاف: «نحن نقدر جهود الجهاز الفني واللاعبين، والحقيقة أن المدرب الأرجنتيني ردولفو أروابارينا، أحدث نقلة نوعية وفنية كبيرة خلال الموسم، وإن شاء الله يكون شباب الأهلي من المنافسين في المواسم المقبلة، كما تعودنا منه أن يكون في صلب المنافسة».

وعن تردد أسماء بعض اللاعبين المرشحين للانضمام لشباب الأهلي، استعداداً للموسم المقبل، قال عبد الملك: «لم يحن الوقت للإفصاح عن التعديلات الخاصة والمنتظرة في صفوف الفريق، وسيكون هناك اجتماع مع الجهاز الفني عقب الجولة الأخيرة للدوري، وبناء على متطلباته، سيتم التحرك نحو المطلوب لدعم الفريق».

الشامسي: العمل الجماعي سر التألق الشرقاوي

قال سالم عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة: «الحمد لله أننا وفقنا بأداء العمل الجماعي في إنجاح الموسم، وأفرزنا نتائج جيدة، سواء كرة القدم أو في غير كرة القدم، ونحن وزملائي سعداء بتلك الإنجازات، وأشكر عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، والذي كان شعلة نشاط، ويملك الثقة الكبيرة والقدرة على الإنجاز، وأتمنى له التوفيق مستقبلاً».

وأضاف: «نحن تعاقدنا لفترة طويلة مع مدرب مواطن، وهي سابقة في دورينا، الحمد لله أننا رجعنا إلى البطولات، وأشكر جميع الإخوة على تحمل مسؤولياتهم طوال الموسم».

واختتم سالم عبيد الشامسي، قائلاً: «نحن وضعنا استراتيجية لمدة ثلاث سنوات، ونجحنا في السنة الثانية، وأعتبر أن فوز الشارقة بالدوري، حافز أمام جميع الأندية للتنافس على جميع الألقاب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات