حريز المر: تظاهرة رائعة وتنافس فريد

أكد حريز المر محمد بن حريز رئيس اتحاد الرياضات البحرية، عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن سباق «القفال 29» تظاهرة رائعة شهدت تنافساً فريداً بين جميع المشاركين من أجل حصد اللقب، موجهاً التهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي للنتائج الباهرة التي حققتها أطقم سفنه في سباق القفال وحصول «الشقي 96»، و«زيوريخ» 120 و«غازي» 103 و«الوصف 87» على المراكز الأول والثاني والرابع والخامس على التوالي.

ورفع حريز المر محمد بن حريز الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على دعمه واهتمامه الكبير بالسباق ومكرمته السخية بزيادة قيمة الجوائز تشجيعاً للنواخذة والملاك والبحارة، ولشرائح المجتمع بهدف استمرار رسالة إحياء الموروث الحضاري للدولة.

وأشاد حريز المر محمد بن حريز بجهود رئيس ونائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لسباق «القفال 29» وكل الجهات التي أسهمت في إنجاح الحدث من ممثلي الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية ووسائل الإعلام والنواخذة والبحارة المشاركين.

وكان رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية حرص أول من أمس على القدوم إلى جزيرة صير بو نعير ومتابعة السباق من خلال ركوبه دراجة مائية من جزيرة صير بو نعير وحتى خط النهاية قبالة شاطئ أم سقيم على امتداد خط سير السباق الذي تجاوز 50 ميلاً بحرياً واستمر طوال 11 ساعة متواصلة.

توفيق

أكد هزيم محمد القمزي مشرف عام سباق القفال أن التوفيق حالف اللجنة المنظمة في انطلاقة السباق التي جاءت مبكرة من جزيرة صير بو نعير مبيناً أن اللجنة كانت تعرف بجميع ظروف السباق وإمكانية وصول المشاركين وقال: اللجنة المنظمة وبتعاون المشاركين، استطاعت أن تكسب رهانها مع «السايبة» في ظل التجارب والمراحل المختلفة أثناء السباق، وأبرزها تغيير سرعات الرياح بعدما توقعت معدلاتها على حسب مراحلها المختلفة وكان المهم هو وصول سينار السفن بأمان وتجاوزه مراحل السباق.

وذكر مشرف عام السباق أن النسخة 29 قدمت إلى الساحة وجهاً وبطلاً جديداً انضم لقائمة الشرف الذهبية للحدث الكبير والذي انطلق عام 1991 مشيراً إلى أن الرياضات البحرية تكتسب شعبية كبيرة وسط شرائح المجتمع بفضل دعم المسؤولين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات