صالة أسماء بنت النعمان تشهد المنافسات

80 طالباً وطالبة يدشنون مبارزة «الأولمبياد المدرسي»

تنطلق اليوم على صالة أسماء بنت النعمان في دبي، منافسات بطولة المبارزة، التي تقام ضمن فعاليات الدورة السابعة للأولمبياد المدرسي، بمشاركة 80 طالباً وطالبة، بواقع 32 طالبة يتنافسن في بطولة البنات اليوم، و 48 طالباً يخوضون منافسات البنين غداً.

وتشارك في البطولة 8 مناطق تعليمية هى: أبوظبي والعين ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة والفجيرة والشارقة الشرقية، بينما تغيب منطقتان عن المنافسات هما الظفرة وأم القيوين، وتشارك كل منطقة بـ 8 لاعبين في بطولة البنين، و4 لاعبات في بطولة البنات، باستثناء رأس الخيمة والفجيرة، اللتين تخوضان منافسات البنات فقط.

خليفة نجم التايكواندو

ونجح الطالب خليفة أحمد الرظي من مدرسة الاتحاد الوطنية من أبوظبي، في تحقيق الميدالية الذهبية في وزن تحت 53 كغ في التايكواندو، بعدما فاز على خالد عيسى من منطقة الشارقة الشرقية في الدور ربع النهائي وتغلب على إبراهيم عمر من دبي في الدور نصف النهائي، ونجح في الفوز على منافسه راشد محمد من الشارقة في المباراة النهائية.

ويعد خليفة من الطلاب الذين قبلوا التحدي في المشاركة برياضة التايكواندو، خاصة أنه يواجه مشكلة ضعف البصر، في الوقت الذي لا يسمح الحكام له بارتداء النظارة خلال المباريات نظراً لما تسببه من خطورة على اللاعب والمنافس، واختار خليفة أن يخوض التحدي بدون نظارته في المباريات الثلاث التي لعبها وكان هذا التحدي وراء وصوله للنهائي والصعود إلى منصة التتويج.

تحفيز وطموح

وأكد خليفة أنه اختار لعبة التايكواندو بعد تحفيز والديه له بممارستها، وقال: بعدما انخرطت فيها تحولت من الممارسة إلى المنافسة بعدما عشقت اللعبة لأنها من الألعاب التي ترفع مستوى الممارس بدنياً ومهارياً بجانب أنها تهذب النفس وقد لعبت جميع أنواع التايكواندو وسأكمل مسيرتي بالمشاركة في الأولمبياد المدرسي في النسخ المقبلة، وحول طموحه قال: طموحاتي أن أكون لاعب تايكواندو يمثل منتخب الإمارات في كل البطولات وأرفع علم بلادي، والأهم أنني حددت مستقبلي في اللعبة بعد الاعتزال وهو الاتجاه للتدريب وبالتحديد تدريب منتخب الإمارات للتايكواندو.

ومن جانبه، قال خالد بن عبدات الكثيري مدرب التايكواندو في منطقة أبوظبي التعليمية، إن خليفة استحق الميدالية الذهبية رغم ما يواجهه في النزالات من صعوبة الرؤية ودائماً ما يعتمد على الألوان تحديد المنافس كما أنه نموذج للتحدي والإصرار، والحقيقة أنه كان ضمن لاعبي التايكواندو الذين يمثلون منطقة أبوظبي التعليمية وبالطبع كان مرشحاً للصعود لمنصة التتويج، ونتوقع له مستقبلاً مبهراً.

القوس والسهم اليوم

تشهد صالة الحديبية بدبي اليوم، منافسات مسابقة القوس والسهم للبنين، على أن تستكمل بقية المنافسات غداً بمسابقة الفتيات، في المرحلة الأخيرة من الأولمبياد المدرسي، ويشارك في منافسات البنين، 75 طالباً يمثلون 5 مناطق تعليمية هي أبوظبي والعين والشارقة وأم القيوين والشارقة الشرقية، بمعدل 15 لاعباً لكل منطقة فيما يشارك في مسابقة الفتيات 120 لاعبة يمثلن 8 مناطق هي أبوظبي والعين ودبي والشارقة والشارقة الشرقية وعجمان وأم القيوين والفجيرة، فيما تغيب عن المنافسات منطقتا الظفرة ورأس الخيمة بمعدل 15 لاعبة لكل منطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات