الحدث أقيم برعاية حمدان بن محمد

كوريا الجنوبية تعانق كأس دولية فزاع لسلة الكراسي

توّج منتخب كوريا الجنوبية بلقب بطولة فزاع الدولية الحادية عشرة لكرة السلة على الكراسي المتحركة لأصحاب الهمم (دبي 2019)، والتي أقيمت تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، واختتمت أول من أمس في صالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي بالنهدة، وشهدت مشاركة 126 لاعباً يمثلون 8 دول، ونظمها نادي دبي لأصحاب الهمم.

وجاء فوز «شمشون» الكوري بكأس البطولة والميداليات الذهبية بعد فوزه المستحق في المباراة النهائية بنتيجة 75 /‏69 على المنتخب التايلاندي الوصيف، الذي نال الميداليات الفضية، وحل المنتخب الألماني ثالثاً وحصل على الميداليات البرونزية.

وقام بتتويج الفرق الفائزة في ختام البطولة ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولات فزاع الدولية رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، ومحمد عبد الكريم جلفار نائب رئيس نادي دبي لأصحاب الهمم، وماجد العصيمي مدير بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم، والدكتور سهيل البستكي مدير إدارة السعادة والتسويق بجمعية الاتحاد التعاونية، وحمزة عباس ممثل هيئة الصحة بدبي، والمشجع الصغير عبد الله اليماحي.

شكر للدعم

وتقدّم ثاني جمعة بالرقاد بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على رعايته الكريمة لبطولات فزاع الدولية مادياً ومعنوياً، وعزز كثيراً من النجاح المتواصل لكل بطولات فزاع الدولية، كما تقدم بالشكر إلى الرعاة وكل العاملين في البطولة.

وقال بالرقاد: إن دولية فزاع للسلة على الكراسي المتحركة شهدت منافسات قوية على مدار الأيام الستة للبطولة، وتميز اللقاء النهائي بالقوة والإثارة بين منتخبي كوريا الجنوبية وتايلاند، حيث أفرزت النسخة الحالية بطلاً جديداً، هو المنتخب الكوري الجنوبي، مشيراً إلى أن الوفود المشاركة أبدت رضاها التام وسعادتها بتنظيم البطولة، ما يعد شهادة نجاح للجنة المنظمة.

وأضاف: نسعى لاتساع رقعة المشاركين في النسخ المقبلة، وهناك محاولات متداولة بيننا وبين الاتحاد الدولي للسلة، قسم الكراسي المتحركة، لتطوير هذه البطولة، وإن شاء الله تكون من البطولات المؤهلة لبطولات العالم أو للدورات الأولمبية المقبلة ما بعد دورة طوكيو 2020.

أيقونة عالمية

توجّه ماجد العصيمي مدير بطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم، بجزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لدعم سموه اللامحدود لبطولات فزاع وللنسخة رقم 11 من بطولات فزاع، وقال: هذه النسخة ضمت أقوى منتخبات العالم، وحققت فائدة كبرى لكل المنتخبات المشاركة، وعلى رأسها المنتخبات العربية مثل منتخبي السعودية والكويت، اللذين اكتسبا الخبرة والاحتكاك.

وأضاف: بطولات فزاع أصبحت أيقونة عالمية دولية، ومحط أنظار مشاركة كل أبطال العالم في كل القارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات