بدء إجراءات المشاركة في «صير بونعير» اليوم

131 سفينة في ملحمة القفال 29

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تبدأ اليوم، في جزيرة صير بونعير، إجراءات المشاركة في سباق القفال التاسع والعشرين، والذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وينطلق من هناك باتجاه شواطئ دبي بعد غدٍ.

وكان سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الحدث الكبير قد أمر بزيادة جوائز السباق في نسخته الحالية إلى 12 مليون درهم، تقديراً للإقبال المتزايد من الملاك والنواخذة لإنجاح السباق الكبير، حيث سجل في النسخة الحالية رقماً قياسياً جديداً وصل إلى 131 سفينة، سوف تبحر في الملحمة التاريخية، والتي تجسد ماضي الآباء والأجداد، عندما يحين موعد العودة إلى الديار، بعد نهاية موسم الغوص ورحلة البحث عن الرزق الحلال في (هيرات) ومياه الخليج العربي.

وتصل اليوم إلى الجزيرة، قافلة النادي، عبر اليخوت الأميرية والتي تقل الوفد واللجنة العليا المنظمة واللجان العاملة في إنجاح الحدث من أجل الاستعداد للحدث واستقبال المشاركين في السباق، وكذلك العمل على استكمال الإجراءات المعتادة قبل بدء الملحمة.

فحص السلامة

وتستمر إجراءات فحص السلامة حتى يوم غدٍ، كما سيتم تسليم الملاك والنواخذة أجهزة التتبع عبر الأقمار الاصطناعية من أجل تثبيتها داخل المحمل وتشغيلها قبل السباق من أجل وصول الإشارة وبدء البث عبر تقنية الفيرشيوال، والتي تساعد كذلك في متابعة السباق ومعرفة موقف كل سفينة خلال السباق، الأمر الذي يوفر خدمة متميزة ليس للمشاركين فحسب بل للمتابعين في الخارج عبر التطبيقات الحديثة وأيضاً الروابط الخاصة، والتي توفرها اللجنة المنظمة عبر الحساب الرسمي على انستغرام وكذلك جميع حسابات النادي على شبكة التواصل الاجتماعي.

شكر «بي أند أو»

ووجهت اللجنة المنظمة، الشكر الجزيل إلى مراسي (بي أند أو) التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية على الجهود الطيبة والتعاون اللافت في استضافة العمليات اللوجستية الخاصة بتجهيز القطع البحرية واليخوت الأميرية، التي من المقرر أن تتوجه بعون الله إلى جزيرة صير بونعير صباح اليوم، وحرص هزيم محمد القمزي مدير إدارة السباقات في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية مشرف عام السباق على الإشادة بدعم مراسي (بي أند أو) التابعة لمجموعة موانئ دبي العالمية لمختلف فعاليات النادي هذا الموسم 2018-2019، ومن بينها استضافة العمليات اللوجستية الخاصة بقافلة النادي على مدار أكثر من أسبوع وتوفير كل المعينات لإنجاح المهمة لفريق العمل، وأشاد القمزي بالتعاون اللافت من سعيد خليفة عبدالله المري مدير أول (بي أند أو) بميناء راشد، من أجل تسهيل مهمة اللجنة المنظمة في تجهيز السفن من أجل الإبحار والتوجه اليوم إلى جزيرة صير بونعير.

إسعاف بحري

يظهر للمرة الأولى في سباقات القفال قارب (الإسعاف البحري) التابع لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والذي تم إطلاقه أخيراً في فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب 2019، ضمن خطط تشغيلية لمركز «الإسعاف البحري»، ويرافق قافلة النادي التي تتوجه إلى جزيرة صير بونعير صباح اليوم المستشفى العائم على اليخت (فتح) والذي يضم عيادة متكاملة وفريق متخصصاً يضم طبيباً من هيئة الصحة في دبي و13 مسعفاً سيتواجدون في الجزيرة وأيضاً سيتوزعون على قوارب الإنقاذ والسيطرة على امتداد سينار السفن المشاركة، فضلاً عن تجهيز اللجنة الطبية بالتعاون مع مركز شرطة صير بونعير عربة إسعاف في الجزيرة للتدخل السريع وأيضاً دورتي إسعاف مرابطتين في مرفأ الصيادين في أم سقيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات