رالي كازاخستان يستعين بخبرة الإمارات في تدريب المنظمين

تواصل الإمارات، ومن خلال ناديها للسيارات، وبصفته ممثلاً للاتحاد الدولي للسيارات، وتحت إدارة محمد بن سليم رئيس النادي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، بالقيام بتدريب مسؤولي «الكروس كانتري» في رالي كازاخستان، بمستوى عالمي لضمان نجاح الرالي وسلامة مشاركيه.

والغرض من هذا التدريب، هو التأكيد على الفهم المشترك لجميع المسؤولين والقائمين على الرالي، لأدوارهم ومسؤولياتهم، لإدارة حدث رياضي ناجح، وتغطية كل ما هو يتعلق بالسلامة، وإدارة الوقت، والمتفرجين، وكيفية التعامل مع أي طارئ قد يواجههم، وستعقد مراحل رالي كازاخستان الست ما بين 26 مايو وحتى 1 يونيو المقبلين.

فرصة وخبرة

وسيكون التدريب الذي يمتد على يومين فرصة ممتازة لاتحاد رياضة السيارات، في جمهورية كازاخستان، لتطبيق كل ما تعلموه من خبرات مسؤولي نادي الإمارات للسيارات خلال الرالي المقبل.

ويقود التدريب، رونان مورغان من نادي السيارات للإمارات، وهو عضو في اللجنة الرسمية للمتطوعين والمسؤولين في الاتحاد الدولي، ولجنة الكروس كاونتري رالي الدولية، كما أن مورغان هو حكم رالي كازاخستان للكروس كونتري لهذا العام للسنة الثانية على التوالي.

تطوير المهارات

وقال محمد بن سليم: من خلال المساهمة في تدريب الخبرات الرياضية خارج الدولة، نهدف دائمًا إلى الحفاظ وتطوير المهارات الخاصة بمسؤولي الاتحاد الدولي للسيارات في جميع أنحاء العالم بأعلى المعايير الدولية، وقد خططنا مع الاتحاد الدولي، ونادي السيارات الكازاخستاني، لتنظيم هذا التدريب، لتمكين جهودهم وضمان نجاح رالي كازاخستان للكروس كاونتري لعام 2019.

شرف

أكد رونان مورغان مدرب نادي السيارات للإمارات، أنه يشرفه، أن يكون حكم رالي كازاخستان للكروس كاونتري للمرة الثانية، وقال إن نسخة هذا العام، لديها مراحل ممتازة تقدمها للمنافسين، وجميع الفرق تتطلع إلى هذا التحدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات