أوبريت «أرض السلام» يدشن الافتتاح 24 الجاري

5000 مشارك في عالمية أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو

كشف اتحاد الإمارات للجوجيتسو، أمس، عن التفاصيل النهائية لانطلاق بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين، والتي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك خلال الفترة من 20 إلى 26 أبريل الجاري، على صالة مبادلة آرينا بالعاصمة أبوظبي، وتستقطب في النسخة الحالية 5 آلاف لاعب ولاعبة من 102 دولة. وسيكون الافتتاح الرسمي 24 من الشهر نفسه والذي سيدشنه أوبريت«أرض السلام».

حضر المؤتمر العالمي، عبد المنعم الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، طارق زياد العامري المدير التنفيذي لقطاع التراخيص بالإنابة في دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، أحمد ثاني المطروشي عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة «إعمار العقارية»، فؤاد فهمي درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، سائد حجازي مدير عام مساعد مبيعات جاكوار لاند روڤر.

وتعتبر بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019، أهم منافسة على مستوى العالم لهذه الرياضة، حيث تعود البطولة بنسختها الحادية عشرة، لتواصل مسيرة نجاحاتها التي سطرتها على مدى الدورات العشر السابقة، ولتعزز مكانة أبوظبي، بوصفها موطن الجوجيتسو. وتشهد نسخة هذا العام، نمواً كبيراً، حيث رسخت مكانة مميزة، وباتت حلماً لجميع محترفي اللعبة حول العالم.

عام التسامح

من جانبه، قال عبد المنعم الهاشمي: «عملنا بشكل جاد ودؤوب لاستكمال تنظيم البطولة بشكل يليق باسم موطن الجوجيتسو أبوظبي. ويسرنا أن نرحب بأبطال الجوجيتسو من جميع أنحاء العالم، في بلدهم الثاني الإمارات، وفي رحاب العاصمة أبوظبي في عام التسامح. ولقد حققت البطولة منذ انطلاقتها قبل عقدٍ من الزمن، نمواً كبيراً، حتى باتت حلم الرياضيين، وأكبر حدث رياضي في عالم الجوجيتسو».

وأضاف الهاشمي: «تمثل هذه البطولة مثالاً حقيقياً على أهمية العمل الجماعي والتعاون بين الاتحادات الرياضية ومؤسسات القطاعين العام والخاص، ونشكر جميع شركائنا لدعمهم ووجودهم في نسخة هذا العام، التي تمثل بطولةً لدولة لإمارات بأسرها، وليس فقط لأبوظبي». موضحاً أن مشاركة أكثر من 100 متطوع إماراتي في نسخة هذا العام من البطولة، يمثلون أحد أهم مقومات نجاح البطولة، ويحملون رسالتها إلى العالم، عن قدرة شباب الإمارات في تقديم أرفع المستويات.

مستوى متميز

بدوره، أوضح عارف العواني، أن العاصمة أبوظبي تستكمل زخمها باستضافة عالمية أبوظبي، والتي تأتي في الترتيب الأول، والجهود المبذولة من جانب القائمين على اللعبة، ووضعها في مستوى متميز بين رياضات العالم.

كما عبر أحمد ثاني المطروشي، عن سعادة إعمار العقارية، بإتاحة الفرصة لرعاية هذه البطولة، التي تحظى باهتمام خاص من قبل قيادتنا الرشيدة، فهذا التعاون منسجم في مضمونه وأهدافه، مع التزامنا الراسخ بدعم المبادرات الرياضية والاجتماعية الوطنية، التي تقدم منصات بارزة للتعريف بإمكانات الشباب الإماراتي، كما يمثل امتداداً لسعينا الدائم للتعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية.

تغطية استثنائية

أكد يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، أن مجموعة القنوات ستقوم بتغطية كامل منافسات البطولة على مدار سبعة أيام، إضافة إلى عرض سلسلة من البرامج التي تتناول آخر التحضيرات لانطلاق البطولة، وستكون تغطية استثنائية، تشمل بجانب البث المباشر، استوديوهات تحليلية وأفلام وثائقية، ونفتخر كوننا الناقل الرسمي لجميع بطولات وفعاليات اتحاد الإمارات الجوجيتسو، ولذلك خصصت قنوات أبوظبي، قناة تبث الأحداث والفعاليات على مدار العام.

فهد الشامسي: البطولة وجهة نخبة لاعبي العالم

أوضح فهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد، أن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو أصبحت وجهة جميع رياضيي الجوجيتسو حول العالم، وذلك وفق الأرقام المسجلة والتي سجلت 5000 لاعب ولاعبة، وهؤلاء النخبة تم اختيارهم وفق إنجازاتهم، وقد أغلق باب التسجيل رسمياً بالرغم من وجود أعداد في قائمة الانتظار.

مبيناً أن هناك تغييراً في شكل خارطة البطولة من حيث استقطاب دول جديدة أبرزها السعودية، وكازاخستان، مشيراً إلى 102 دولة تأهلت للمشاركة، وأن الاتحاد ملتزم بالفعاليات والأنشطة والتي تستقطب الأسرة بجميع مكوناتها، في عام التسامح، وتشمل مبادرات ثقافية، اجتماعية، وتوعوية، والبطولة لا شك محطة لتبادل الزيارات والاجتماعات بين الاتحادات، وسوف تعقد اجتماعات للاتحاد الآسيوي والدولي، لتبادل الخبرات بين الاتحادات وتوقيع مذكرات تفاهم، مشيراً إلى أن مناقشة الاستعداد للمشاركة في «آسياد» بالصين 2022 بأن لعبة الجوجيتسو الرئيسية الموجودة في آسياد، وهناك دور كبير لمشاركة الاتحاد الآسيوي بشكل عام.

انتشار اللعبة

وتابع الشامسي: هدف اتحاد الإمارات خلال السنوات العشر الماضية إلى انتشار اللعبة على المستوى الدولي، وفي النسخة الحالية ارتفع سقف الطموح برفع المستوى الفني إلى أعلى معدلاته من خلال تصفيات للدول، تفرز نخبة اللاعبين وترتقي بالمستوى الفني، من خلال التركيز على نوعية اللاعبين.

نهج

وعن المبادرات التي تقدم على هامش البطولة قال خلال السنوات الماضية وضعت المبادرات والفعاليات لكي تمثل نهجاً، وعلى سبيل المثال بارا الجوجيتسو.

و أضاف الشامسي: لا شك أن لاعبينا يتحملون مسؤولية كبرى في الدفاع عن الجوجيتسو الإماراتي، من خلال مواجهات مع نخبة المصنفين العالميين، وما تحقق من إنجازات خلال البطولات العالمية على المستويين الآسيوي والدولي. موضحاً أن الاتحاد قام ببعض الخطوات وهي دمج أيام البطولة في 7 أيام، وذلك للارتقاء بالمستوى الفني للاعبين، مؤكداً أن 2 مليون درهم ستقدم جوائز للفائزين، بالإضافة إلى جوائز يومية للجماهير، بالإضافة إلى 32 قناة دولية تبث الحدث عبر منصاتها.

فؤاد درويش:  130 ألف لاعب ولاعبة  في برامجنا التدريبية

أكد فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، فخره بالشراكة الاستراتيجية مع اتحاد الجوجيتسو، والتي أفرزت قيماً رياضية سامية بجانب المستويات الفنية المميزة للاعبينا ولاعباتنا من أبناء الوطن، والذي ارتفع عددهم إلى 130 ألف لاعب ولاعبة، وهؤلاء يشاركون في البرامج التدريبية المختلفة والتي تنفذها بالمز الرياضية في القطاعات المختلفة بالدولة، وتمتد رعاية الشركة إلى برنامج صناعة الأبطال، بالإضافة إلى مجموعة من البرامج والمبادرات التي تخدم اللعبة وممارسيها من اللاعبين واللاعبات، كذلك برنامج الجوجيتسو لأصحاب الهمم بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا، وهذه البرامج المدروسة والتي نفذت على مدار الأعوام الماضية قد حققت نجاحاً كبيراً ونتائج مبهرة، حتى أفرزت مجموعة كبيرة من اللاعبين واللاعبات رفعوا علم الدولة في المحافل الدولية.

نجاح

وأوضح مدير عام بالمز، أن بطولة أبوظبي العالمية للنسخة الحالية تواصل سلسلة النجاح كونها تأتي في الترتيب الأول دولياً، وتأتي مختلفة للنسخة الحالية من حيث المستوى الفني، والتنافس الكبير بين الدول لكي تحظى بشرف المشاركة، ولذلك ينتظرها جميع لاعبي وجماهير رياضة الجوجيتسو عاماً بعد عام بترقب وشغف كبيرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات