ضمن منافسات مونديال العين للرماية

منتخب «الاسكيت» يصوب على بطاقتي «طوكيو2020»

Ⅶ سعيد بن مكتوم يقود منتخب "الأسكيت" اليوم | من المصدر

تشهد ميادين نادي العين للفروسية والرماية والغولف، صباح اليوم، منافسات رماية الأطباق من الأبراج «الاسكيت» للرجال، ضمن اليوم السادس من فعاليات بطولة كأس العالم للرماية العين 2019، والتي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسيكون جمهور الإمارات وعشاق الرماية في العالم على موعد مع المتعة والإثارة، حيث ستتم رماية جولتين بإجمالي 50 طبقاً.

ويقود الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم منتخبنا الوطني اليوم، ومعه الراميان سيف بن فطيس ومحمد حسن في مواجهة 112 منافساً، يصوبون على بطاقتي التأهل إلى أولمبياد طوكيو2020، بينهم أبرز نجوم اللعبة في العالم، وفي مقدمتهم الأسطورة الأمريكي هانكوك فينست والفرنسي ايمانويل بينيت والايطاليان جابريل روسيتي وريكاردو فيليبي والنرويجي ايرك واتندال، والأمريكي فرانك ثومبسون.

دعم سعيد بن مكتوم

ويعد الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم الرياضي الإماراتي الوحيد، الذي يشارك في خمس دورات أولمبية متتالية حتى الآن، «سيدني 2000 وأثينا 2004 وبكين 2008 ولندن 2012 وريودي جانيرو 2016، ويعود الفضل إليه في استمرار رماية الأطباق، حيث اكتشف ودعم الكثير من الرماة لسنوات طوال، وكان فوزه بذهبية نهائي كأس العالم بالعين عام 2011، بمثابة تتويج له على هذا الجهد المخلص، الذي امتد نحو 16 عاماً وقتئذ، كما أحرز ذهبية نيودلهي في بطولة آسيا عام 2003، وحقق رقماً قياسياً مساوياً للرقم العالمي، وفاز للمرة الثانية ببطولة آسيا بأبوظبي عام 2016، كما فاز بثلاث ميداليات فضية في عام 2000 في ماليزيا ثم عام 2006 بالدوحة، وعام 2009 في الماتا بكازاخستان وفاز بميداليتين برونزيتين الأولى بالدوحة عام 2007 والثانية بالكويت عام 2012.

خبرة بن فطيس وحسن

ويشارك سيف خليفة بن فطيس في هذه البطولة ولديه خبرة تراكمية جيدة اكتسبها خلال ال20 عاما الماضية حيث كانت بداية المشاركات الدولية عام 1999، وقد تكللت جهوده في عام 2015 في لارنكا القبرصية، حينما انتزع ذهبية كأس العالم بجدارة وتبعها بثلاث ذهبيات على صعيد آسيا في الماتا عام 2013 وفي العين عام 2014 وفي استانا عام 2017 ولم يتوقف الحصاد عن الذهبيات الأربع بل امتد ليحصد ثلاث ميداليات فضية الأولى في سنغافورة 2006 والثانية 2011 في كوالالمبور والثالثة في باتيللا عام 2012 أما البرونزية الوحيدة فكانت في آسياد جاكرتا عام 2018 هذا إلى جانب العديد من الميداليات العربية والخليجية، وأما الرامي محمد حسين أحمد وشهرته محمد حسن، فقد اقترب كثيرا من منصة التتويج على صعيد الفردي، ولعل ابرز هذه المرات كان في جيبور الهندية وفاز بذهبية بطولة آسيا»الجائزة الكبرى«عام 2008، كما حقق العديد من الميداليات مع الفريق في البطولات الخليجية والعربية والآسيوية.

الصف الثاني

وفي الصف الثاني يقف كل من سعيد الظريف وخالد الظريف ومعهما رشيد البلوشي كنسق أول في طريق الإحلال، ولعل حظوظنا في هذه البطولة قوية وحقنا مشروع في الفوز ومبعث هذا التفاؤل هو مؤازرة جمهورنا وقوة رماتنا وإضرار رماتنا على أن يبذلوا الغالي والنفيس في سبيل رفع اسم وعلم الدولة في كافة البطولات وليس في كأس العالم الحالية فحسب.

وهدان مراقباً

وعلى صعيد آخر، اختار الاتحاد الدولي للرماية، المندوب الفني للبطولة الحالية، محمد وهدان، لرئاسة الحكام المراقبين ( الجوري) المشاركين في بطولة الرماية، بدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، تقديراً لكفاءته، كما قرر الاتحاد الدولي تشكيل لجنة لدراسة كيفية النهوض باللعبة بمختلف صنوفها على مستوى العالم (خرطوش وضغط الهواء بندقية ومسدس)، وتم اختيار محمد وهدان ممثلاً لأفريقيا في هذه اللجنة التي يعول عليها الاتحاد في رسم خارطة الطريق للارتقاء باللعبة وتطويرها، وسيترأس اللجنة الأمريكي روبرت ميتشيل نائب رئيس الاتحاد الدولي.

استكمال

تستكمل رماية "الاسكيت" للسيدات اليوم، برماية جولتين أيضاً، استكمالاً للجولات الثلاث 75 طبقاً، التي قمن برمايتها يوم أمس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات