عاصفة رملية في المرحلة الأولى

ديبري وسوندرلاند الأسرع في انطلاقة رالي أبوظبي

انطلق رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من نيسان، أمس، في دورته التاسعة والعشرين تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وينظمه نادي الإمارات للسيارات، ويشكل الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات وسيارات الباغي «فيا» والجولة الأولى من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للدراجات النارية ودراجات الكوادس بالدفع الرباعي «فيم»، واستهل الرالي بمرحلة استعراضية أقيمت على أرض مسار جراند بري في حلبة مرسى ياس، وسجل الثنائي السائق سيريل ديبري والدراج سام سوندرلاند أسرع الأوقات في أول أقسام الرالي مرحلة ياس مارينا الأولى ومسافتها 261.97كم والتي انطلقت صباح أمس، وتخللت المرحلة عاصفة رملية أدت إلى صعوبات كبيرة، وجاء السائق الهولندي برنهارد تن برينكه في المركز الثاني تلاه السائق الإسباني ستيفان بيترهانسيل في المركز الثالث وحل السائق التشيكي المدافع عن اللقب مارتن بروكوب وملاحه فيكتور شيتكا في المركز الرابع على متن فورد رابتور آر أس متقدماً على السائق جاكوب برزيونسكي وتيمو جوتشالك على متن سيارة ميني خامساً، وأحرز السائق الإماراتي خالد القاسمي وملاحه اكسافير بانسري المركز السادس على متن سيارة فريق أبوظبي ريسينغ بيجو 3008 دي كيه آر.

رياح قوية

وشكلت الرياح العاتية جداراً من الرمال ومشكلة مستمرة، حيث إن مرحلة ياس مارينا الأولى يمر مسارها عبر الكثبان الرملية نحو نهايتها في المخيم الليلي مقر الرالي للأيام الأربعة التالية والواقع على حافة الربع الخالي.

وحقق السائق الإسباني سيريل دبيبري، الفائز بلقب بفئة الدراجات النارية في رالي الصحراوي خمس مرات، بداية إيجابية في سعيه لتحقيق أول انتصاراته بسيارة بالدفع بأربع عجلات، ويشاركه الإسباني دانييل أوليفيراس في محاولته الثانية على متن سيارة ميني جون كوبر ووركس باغي، وأكمل سيريل المرحلة متقدماً بفارق 5 دقائق و45 ثانية عن الهولندي برنهارد تن برينكه وملاحه البلجيكي توم كولسول على متن سيارة تويوتا هايلوكس أوفردرايف.

الدراجات النارية

وفي فئة الدراجات النارية قدم الدراج سام سوندرلاند الفائز بفئة الدراجات النارية في رالي أبوظبي الصحراوي ورالي داكار، أداءً رائعاً للغاية ليتصدر بفارق 6 دقائق و9 ثوانٍ عن أندرو شورت من تكساس الذي قام أيضاً بأداء مدهش في بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية بعد مسيرة حافلة في سباقات سوبركروس وموتوكروس الأمريكية، وجاء في المركز الثالث التشيلي هوزيه كومينهو بفارق 37 ثانية تلاه الأرجنتيني الصاعد لوشيانو بينيفيداس رابعاً بفارق دقيقتين و21 ثانية متقدماً على شقيقه الأكبر كيفن الذي حل خامساً، وحل في المركز السادس مارك أكرمان المقيم في الدولة بينما واجه الدراج الإماراتي محمد البلوشي يوماً صعباً منهياً المرحلة في المركز الثامن بفارق 42 دقيقة.

 

معاناة

وقال سام سوندرلاند: لقد وجدت المرحلة الأولى صعبة، وواجهت رؤية متدنية بسبب العاصفة الرملية منذ البداية حتى النهاية، حاولت القيام بوتيرة قيادة جيدة طوال الوقت وتجنب الأخطاء قدر الإمكان، ومن جهته قال أندرو شورت كنت محظوظاً حقاً بالقيادة خلف سام لأنه يعرف التضاريس جيداً.

إنها المشاركة الأولى لي في رالي أبوظبي الصحراوي وشعرت أنني محظوظ بسبب الطقس، كنت مع مجموعة جيدة من الدراجين وعملت الرياح على انقشاع الضباب والتي من شأنها أن تجعل الأمر أكثر صعوبة لمن يقود خلفنا، ومن ناحيته قال محمد البلوشي كان اليوم صعباً للغاية، بدأت من المرتبة الثانية، لكن سام تمكن من اللحاق بي ثم بينافيدس وغرزت عدة مرات، ولم يكن من المفترض أن يحدث ذلك لي.

اعتقدت أن رالي أبوظبي الصحراوي سيكون تجربة أسهل بعد رالي داكار ولكنه على ما يبدو صعباً للغاية. لكنني استمتعت بالمرحلة، لقد كان تحدياً كبيراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات