أبوظبي وجه السعد على رباعي البوتشي الليبي

Ⅶ رباعي البوتشي الليبي يحتفلون بالميداليات الذهبية | البيان

أكد عمر سعيد مدرب المنتخب الليبي للبوتشي، أن العاصمة الإماراتية أبوظبي باتت وجه السعد على المنتخب الليبي بعدما حصد لاعبو ليبيا ذهبية البوتشي للفرق، وهي المرة الثانية التي يتمكن فيها المنتخب الليبي من حصد ذهبية في أبوظبي بعدما حقق المنتخب ذهبية الألعاب الإقليمية التي أقيمت العام الماضي.

وتوج الرباعي علي المهداوي وطه الغاوي وغادة مودة وهناء بوراوي أعضاء منتخب الأولمبياد الخاص الليبي بالميدالية الذهبية للفرق ليؤكد هذا المنتخب تفوقه في لعبة البوتشي، وذلك لأول مرة في الألعاب العالمية في أبوظبي 2019.

وقال سعيد: «نحن سعداء للغاية باستضافة دولة عربية للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، والإمارات تقدم حدثاً تاريخياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى».

وأشار إلى أنه رغم مشاركة اللاعبين الحاليين لأول مرة في الألعاب العالمية، إلا أنهم نجحوا في تحقيق إنجاز كبير، حيث فضلنا المشاركة في الحدث بنفس العناصر التي شاركت في الألعاب الإقليمية العام الماضي، مؤكداً أن لعبة البوتشي تحظى بالانتشار في ليبيا خاصة أنه تم إدراجها في عدد كبير من المؤسسات التعليمية كحصص أساسية للطلاب، لافتاً إلى أن أصحاب الهمم يحبون هذه الرياضة لأنها تساعدهم على تنمية قدراتهم الذهنية بشكل كبير، وبإمكان أصحاب الهمم اللعب جنباً إلى جنب مع الأسوياء، بل والتغلب عليهم أيضاً.

وأوضح أن المنتخب يتكون من لاعبين من مدينة طرابلس واثنين من بني غازي كونهما المدينتين اللتين ينتشر فيهما البوتشي، مشيراً إلى أنه كان لدى أصحاب الهمم من الرياضيين إصرار وعزيمة على المشاركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات