حارب الجسمي: أصحاب الهمم في الموعد دائماً

أكد حارب أحمد الجسمي لاعب الأولمبياد الخاص الإماراتي في لعبة رفعات القوة، جاهزيته لخوض التحدي، خصوصاً أنه يستعد منذ ثلاث سنوات لهذا الحدث العالمي، مشيراً إلى أن أصحاب الهمم سيكونون في الموعد كما عودونا دائماً.

وقال حارب: «قمنا بالتحضير للحدث العالمي بصورة جيدة من خلال معسكر داخلي في مدينة العين، حيث بات الجميع في أتم الجاهزية لخوض التحدي ومشاركة الجميع الروح الإيجابية والأجواء الإنسانية الرائعة التي تشهدها البطولة».

طموحات

وأضاف: طموحاتي كبيرة وأتطلع إلى رفع علم بلادي عالياً خفاقاً من خلال قنص ذهبية رفعات القوة، مشيراً إلى أن بداياته الرياضية كانت من خلال المشاركة في «أم الألعاب» رياضة الجري، وسبق أن شارك في ألعاب كرة اليد والطائرة ونال فيها الميداليات الملونة برفقة زملائه بالمنتخب.

وقال: تذوقت حلاوة الذهب لأول مرة في الألعاب العالمية بعد أن ظفرت بذهبية 100 متر في فعاليات أولمبياد شنغهاي 2007، وسبق لي الحصول على العديد من الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية في دورات وبطولات عالمية، آخرها ذهبية سباق 100 متر عدواً في دورة الألعاب الإقليمية الخامسة (دورة زايد الخير) التي استضافتها الإمارات بتنظيم الأولمبياد الخاص الإماراتي، كما حققت برونزية عالمية أيرلندا 2003.

حمل الشعلة

وسبق لبطلنا حارب أحمد الجسمي عضو الأولمبياد الخاص الإماراتي أن مثّل الإمارات في حمل الشعلة الأولمبية لدورة الألعاب الأولمبية (الأولمبياد الخاص) بالصين، شنغهاي 2007 التي مرت بجمهورية مصر العربية.

حيث تسلّم الشعلة الأولمبية وهو يرفع علم الدولة من على متن سفينة تابعة للقوات البحرية المصرية في عرض البحر أمام ساحل الإسكندرية تقديراً للعلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين، ومرّ بالشعلة من أمام قلعة قايتباي التاريخية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات