الكثيري أول إماراتي يشارك في ماراثون المغرب الصحراوي

يستعد العدّاء الرائد أحمد الكثيري من شرطة أبوظبي، للمشاركة في ماراثون المغرب الصحراوي الذي يقام في الفترة من 5 إلى 15 أبريل المقبل، وسيكون الكثيري أول عدّاء إماراتي يشارك في الحدث الذي يعد أقدم وأعرق سباق في فئة الألترا ماراثون الصحراوية على مستوى العالم، ويطلق عليه سباق الرمال، ويقام هذا العام في نسخته الرابعة والثلاثين لمسافة 250 كلم على ست مراحل وبجهود ذاتية من العدّائين المشاركين.

وقال الكثيري الذي كان أول مواطن إماراتي يشارك في أطول سباق صحراوي في العالم الذي أقيم في دبي ديسمبر الماضي لمسافة 270 كلم،: إن الوجود في ماراثون المغرب العريق كان بمثابة الحلم الذي راوده منذ سنوات حين بدأ الانخراط في رياضة العدو وتخصص في سباقات الألترا ماراثون، وتحقق هذا الحلم بعد أن سجل اسمه ضمن المشاركين بوصفه أول عدّاء إماراتي يشارك في السباق، وأضاف أنه بدأ الاستعداد للحدث قبل شهرين عن طريق تدريبات يومية تحت إشراف مركز تدريبي متخصص في دبي ومع مدرب روسي سبق أن شارك في الماراثون المغربي، مشيراً إلى أن السباق المقبل يعتمد على تقنية المتسابق الخاصة، إضافة إلى شروط قاسية، منها تحمّل الأكل والشرب والمكملات الغذائية.

وأشار الكثيري إلى أنه وضع برنامجاً من أجل الوجود في العديد من السباقات المهمة حتى 2020 عبر المشاركة في سباق بريطانيا لمسافة 100 كلم، ثم ماراثون سويسرا في أغسطس المقبل، يعقبه ماراثون صحراوي في الولايات المتحدة الأمريكية في نوفمبر المقبل، ويختتم الموسم الحالي بالمشاركة في سباق دبي الذي يعد أطول سباق صحراوي في العالم، لافتاً إلى أنه يستعد لخوض سباق فور ديزرت عام 2020 الذي يعد بمثابة 4 سباقات في سباق واحد لمسافة 250 كلم، وكل سباق في قارة مختلفة، وسر صعوبته أن عدد الذين اجتازوا هذا السباق خلال موسم واحد 47 عدّاءً فقط على مستوى العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات