مشاركة كبيرة باحتفالية وزارة الاقتصاد في حتا

سلطان المنصوري يتوسط المشاركين باليوم الرياضي في حتا | البيان

نظمت وزارة الاقتصاد أمس فعالية رياضية وترفيهية لموظفيها في منطقة حتا، بحضور ومشاركة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، وذلك في إطار احتفالها بمبادرة اليوم الرياضي الوطني التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

شارك في أنشطة الفعالية المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، وكيل الوزارة للشؤون الاقتصادية، وعبدالله بن أحمد آل صالح، وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية، والوكلاء المساعدون في الوزارة، وعدد كبير من الموظفين من كافة قطاعات ومكاتب الوزارة في مختلف إمارات الدولة. وتضمنت الأنشطة مجموعة من المنافسات الرياضية والترفيهية والثقافية التي تهدف إلى تعزيز روح الفريق وإضفاء أجواء السعادة والتعاون والتفاعل الإيجابي بين المشاركين.

وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري بهذه المناسبة إن مبادرة اليوم الرياضي الوطني تعد من المناسبات السنوية المتميزة والتي تحظى بمحبة وشعبية بين أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، نظراً إلى ما تحمله من قيم ومعانٍ نبيلة تعزز بيئة التعايش السلمي، وترسخ روح السعادة والإيجابية على المستويين المؤسسي والفردي.

وأضاف معاليه إن المشاركة الواسعة التي تحظى بها مبادرة اليوم الرياضي من كافة المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص والمدارس والجامعات ومن مختلف أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزوار تحت شعار «الإمارات تجمعنا»، تجسد صورة كرنفالية حضارية مفعمة بالأنشطة التي تحفز الطاقات وتبث روح المودة والتقارب والتعاون وتبادل الأفكار في المجتمع، وتحث على تحقيق أسلوب حياة صحي وإيجابي وخالٍ من الأمراض، وتحفز على العمل والعطاء والإبداع وترسخ قيم الابتكار.

وأشار معاليه إلى أن اليوم الرياضي لهذه السنة يحمل قيمة مضافة لكونه يتزامن مع عام التسامح، حيث تمثل الرياضة ولا سيما في إطار جماعي إحدى أهم القنوات التي تعزز مفهوم وممارسات التسامح والتلاحم في دولة الإمارات، الأمر الذي يرفع مكانتها كمقصد جاذب للعيش والعمل والسياحة في بيئة معطاء تتميز بالسلام والاستقرار والتسامح.

ولفت معاليه إلى أن وزارة الاقتصاد اختارت أن تحتفل مع موظفيها في هذا اليوم في مدينة حتا نظراً إلى ما تتميز به من مناظر خلابة وطبيعة متنوعة من جبال وصحراء ومسطحات مائية طبيعية، ومزارات ومشاريع تراثية وسياحية فريدة من نوعها، الأمر الذي يجعل منها مركز جذب سياحياً وترفيهياً واستثمارياً متميزاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات