أشاد بالمعاني الفاضلة لـ«شعلة الأمل»

حاكم عجمان: أصحاب الهمم جزء أصيل من الوطن

قال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، إن الإمارات تفخر وتعتز بما تقدمه من مبادرات لترسيخ قيم التضامن الاجتماعي والإنساني، من خلال رعايتها وتكريم كافة فئات المجتمع وتعزيز دورهم ودعمهم لتحقيق آمالهم وتطلعاتهم، بما يخدم أوطانهم، وذلك وفق رؤية القيادة الرشيدة والحكمة السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات.

جاء ذلك بمناسبة استقبال إمارة عجمان «حماة شعلة الأمل» اليوم ضمن فعاليات استضافة دولة الإمارات للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية 2019، وذلك بدعم سموه وتحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والتي انطلقت من إمارة الفجيرة الاثنين الماضي وتستمر حتى 13 من مارس الحالي لتستقر في العاصمة أبوظبي تمهيداً لانطلاق هذا الحدث العالمي.

شعلة الأمل وحفاوة كبيرة في كافة أنحاء الإمارات | البيان

 

مبادئ

وأكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن أصحاب الهمم جزء أصيل لا يتجزأ من منظومة هذا الوطن، كما أن استضافة الإمارات شعلة الأمل ضمن فعاليات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 والتي ستمر بجميع مدن الدولة وتستقر نهايتها في العاصمة أبوظبي في 13 مارس الجاري، تعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة بأن تكون حاضنة لأصحاب الهمم وتجسد المبادئ التي تقوم عليها دولة الإمارات باعتبار أن الإنسان الركيزة الأولى والأساسية لكل حضارة فأصحاب الهمم جزء أصيل لا يتجزأ من منظومة هذا الوطن وشعلة الأمل نفخر بهم، ونقدم لهم كل الدعم والتشجيع على العطاء المستمر في مختلف مجالات الحياة وإيصالهم إلى آفاق التميز والازدهار وجعلهم قوة فعالة قادرة على المساهمة في بناء الدولة.

وقال سموه: إن شعلة الأمل التي انطلقت من أبوظبي يوم 28 فبراير الماضي قادمة من العاصمة اليونانية أثينا لتجوب جميع إمارات الدولة وتستضيفها عجمان يوم غد أضاءت للقاصي والداني القيم الإنسانية التي تؤكد عليها دولة الإمارات وقادتها وشعبها العزيز وغرستها في نفوس أبناء وبنات هذا الوطن الحبيب، مشيداً سموه بالمعاني الفاضلة التي تعبر عنها شعلة الأمل من التضامن والمودة والاحترام المتبادل وتتبناها الدولة وخاصة في عام التسامح وهو قيمة تقوم عليها دولة الإمارات ويتمسك بها أبناء الوطن من قادة وشعب بما يعزز مكانة الإمارات بين أكثر الدول تسامحا على مستوى العالم.

حدث

وأضاف صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، إن استضافة أبوظبي لأكبر حدث رياضي إنساني في العالم باعتبارها أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 دليل على سمو الطموحات التي تسعى إليها الدولة بعد أن صارت قبلة للعديد من المناسبات العالمية الكبرى التي تعكس ثقة العالم بنا والصورة المشرقة لدولتنا والمكانة المتميزة التي وصلت لها مما عزز من دورها في ترسيخ قيم التضامن حول العالم وبرهان على الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة لأصحاب الهمم ودعمهم وبذلهم الجهود لتحصل جميع فئات المجتمع على كافة حقوقهم من خلال برامج الدعم والاندماج في مختلف مناحي الحياة، مشيراً سموه إلى أن مشاركة أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة قادمين من أكثر من 180 دولة دليل على أن أبوظبي هي عاصمة الإنسانية العالمية.

وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن اعتزازه بدعم هذا الحدث التاريخي واستضافة شعلة الأمل في عجمان، مؤكداً أن جميع مؤسسات الإمارة الاتحادية والمحلية وكافة الدوائر والجهات المختصة بذلت جهوداً حثيثة للتأكيد على حسن استضافة الشعلة والقائمين عليها وإنجاح الفعالية وتعزيز دور أصحاب الهمم لتحقيق التقدم والازدهار والارتقاء بالوطن في المجالات الرياضية وغيرها وغرس ثقافة الاحتواء والانفتاح وتقبل الآخر والتي تعد جميعها من القيم والمبادئ الراسخة في دولة الإمارات.

تقدير

كما أعرب صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عن شكره وتقديره لمنظمي فعالية شعلة الأمل ورجال الشرطة والأمن وكافة الجهات المشاركة تحت رعاية سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على بذل الجهود وتسخير كافة الإمكانيات لإنجاح الحدث بما يعكس مكانة الدولة وسمعتها في استضافة الأحداث العالمية.

خطة

قال اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي قائد عام شرطة عجمان إن الشرطة وضعت خطة أمنية ومرورية متكاملة وسخرت كل الموارد والإمكانيات المتاحة لتأمين مسيرة شعلة الأمل في الإمارة وإنجاح استضافة الإمارة لشعلة الأمل، وأكد أن شرطة عجمان تسعى إلى إبراز الفعالية بالصورة الإيجابية والمشرقة لدولة الإمارات في استضافتها لهذا الحدث الإنساني الاستثنائي وموقعها بين دول العالم في احتضانها للأحداث العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات