سيارة كهربائية من أصحاب الهمم لـ «الاتحاد للطيران»

خلال مراسم تسليم السيارة | البيان

أهدى ستة من أصحاب الهمم يعملون في ورش السيارات بمجموعة الفهيم، من خلال الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة سيارة تعمل بالطاقة الشمسية إلى شركة الاتحاد للطيران، بعد أن أعادوا تأهيلها بمواصفات وخيارات تناسب احتياجات أصحاب الهمم، ليتم استخدامها في استقبال ضيوف الدولة والوفود في مطار أبوظبي الدولي، خلال فترة الأولمبياد العالمي الخاص «أبوظبي 2019»، والتي ستحتضنها العاصمة خلال الفترة من 14 وحتى 22 مارس الحالي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسط مشاركة 7500 رياضي و3000 مدرب يمثلون أكثر من 190 دولة من مختلف دول العالم.

وتأتي فكرة إهداء السيارة لتكون أول رسالة ترحيبية بصنع أيدي أصحاب الهمم لاستقبال الوفود فور وصولهم إلى الدولة عبر مطار أبوظبي الدولي، حيث تمتاز السيارة بأنها متعددة الاستخدامات قام بتجميعها وتصنيعها ستة من أصحاب الهمم من منتسبي ورش التأهيل المهني بمركز زايد للتأهيل الزراعي والمهني التابع لمؤسسة زايد العليا، والذين تم توظيفهم في مجموعة الفهيم (وكالة المرسيدس)، وتمكن أصحاب الهمم من فئة الإعاقة الذهنية من تحويل السيارة التي تستخدم في ملاعب الغولف عبر تجميعها بسواعدهم وإعادة تدويرها وتحويلها للعمل بالطاقة الشمسية، حيث تعد هذه السيارة الثالثة التي قام أصحاب الهمم بتجميعها من أصل خمس سيارات تم الانتهاء منها.

وقام عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا- يرافقه الطلاب وعبدالله الكمالي المدير التنفيذي لقطاع أصحاب الهمم بالإنابة ونافع الحمادي مدير الخدمات المساندة بالإنابة، والمهندس محمد سيف العريفي مدير مركز زايد للتأهيل الزراعي والمهني بالإنابة- بتسليم السيارة اليوم إلى أحمد محمد القبيسي نائب أول للرئيس للشؤون الحكومية والدولية بالاتحاد للطيران وياسر اليوسف نائب رئيس لشؤون الرعايات التجارية بالاتحاد للطيران ومروة عبدالله مديرة العمليات التشغيلية التابعة للاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي، وذلك بحضور محمد عبدالله عبدالجليل الفهيم رئيس التطوير لدى المجموعة الفهيم وشريفة عبد الله الفهيم مدير أول الموارد البشرية والخدمات المساندة وإدارة الكفاءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات