«معاً حيث العالم».. رسالة طلابية من قلب القرية العالمية

من مسيرة «شعلة زايد» العام الماضي | أرشيفية

تتجه أنظار المجتمع التعليمي بدبي صوب القرية العالمية، أحد أهم المنتزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، صباح غدٍ مع انطلاق فعاليات اليوم الرياضي الوطني تحت شعار «الإمارات تجعمنا»، والتي تنظمها هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي بالشراكة مع القرية العالمية.

وانتهت اللجنة التحضيرية المشتركة من وضع اللمسات النهائية على الاحتفالية الرياضية والفعاليات الترفيهية المصاحبة لها، فيما سيحمل الكرنفال الرياضي رسالة خاصة من الطلبة والمدارس الخاصة في دبي تحت عنوان: معاً حيث العالم، ليقوموا من خلاله بممارسة ألعاب وأنشطة رياضية متنوعة تحاكي التنوع الثقافي والحضاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي المجتمع التعليمي بدبي، والذي يضم مدارس تقدم 17 منهاجاً تعليمياً، ويحتضن طلبة وكوادر تدريسية وإدارية ينتمون إلى نحو 187 جنسية وثقافة.

وسيقوم الطلبة المشاركون في الاحتفالية بمشاركة أقرانهم في مدارس أخرى تطبق نفس المنهاج التعليمي اختيار اللعبة أو النشاط الرياضي ذائع الصيت بالدولة التي يتبعها المنهاج التعليمي، وذلك بالتعاون بين المدرستين، ومن ثم استعراض مهاراتهم فيها ضمن مجموعات متناغمة تتوزع على أجنحة القرية العالمية، التي ستشهد في اللحظة ذاتها مسيرة رياضية بين مختلف أجنحة الوجهة بـ «شعلة زايد» بمشاركة طيف متنوع من المشاركين من مختلف الأعمار، ليرسموا معاً صوراً حية من التلاحم والتعاون والتفاعل الإيجابي بين مختلف الثقافات التي تعيش على أرض دولة الإمارات.

وسينضم الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي يشاركه سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وطيف متنوع من المسؤولين الحكوميين إلى الطلبة لمشاركتهم الألعاب الرياضية وأنشطة اللياقة البدنية.

وقال الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «تتنوع المناسبات التي تجمعنا على مدار العام، ويبقى اليوم الرياضي الوطني موعدنا المتجدد كل عام لتشارك القيم الإيجابية التي يزخر بها مجتمعنا بتنوع ثقافاته، وتقديم صورة حية تعكس مكانة دولة الإمارات في قلوب كل من يعيش على أرضها، مشيراً إلى أن مشاركة أكثر من 1500 شخص في مسيرة شعلة زايد خلال فعاليات اليوم الرياضي الوطني العام الماضي، تشكل حافزاً لنا اليوم جميعاً بتحقيق عدد أكبر من المشاركين هذا العام، لاسيما وأن اليوم الرياضي الوطني قد بات فرصة متجددة أمام كافة المشاركين من مختلف الفئات والأعمار لإعادة اكتشاف أنفسهم وقدراتهم وتعزيز التواصل الإيجابي في أجواء مفعمة بالطاقة الإيجابية والسعادة».

ومن جهته، صرح بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: «نحرص في القرية العالمية على تقديم مختلف الفعاليات والأنشطة التفاعلية مع المجتمع الإماراتي بكوننا علامة إماراتية، ونحن فخورون بشراكتنا مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في تقديم اليوم الرياضي الوطني والذي يحثّ الطلاب على ممارسة الرياضة ويذكرهم بأهمية ممارستها في حياتهم اليومية في منظور مبتكر وفريد.

نتطلّع للترحيب بالآلاف من طلاب المدارس في القرية العالمية ومشاركتهم الاحتفال بهذا اليوم المميز والفعالية الفريدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات