«شعلة الأمل» انطلقت من قمة جبل جيس وطافت رأس الخيمة

محمد بن سعود: «الأولمبياد الخاص» إنجاز تاريخي جديد في سجل دولتنا

شهد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة مساء أمس احتفال المرحلة الأخيرة لفعاليات الأولمبياد الخاص الذي تستضيفه الدولة في 14 من الشهر الجاري، وذلك بحضور الشيخ ارحمة بن سعود بن خالد القاسمي مدير المكتب الإعلامي لسمو ولي العهد، واللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة، وعدد كبير من مديري الدوائر الحكومية والمحلية وكبار المسؤولين في الإمارة، والمديرين العامين ومديري الإدارات والضباط بشرطة رأس الخيمة.

حيث أشاد سمو ولي عهد رأس الخيمة بشعلة الأمل التي تستضيفها دولة الإمارات، ضمن فعاليات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019، والتي بدورها أضافت للدولة إنجازاً عالمياً جديداً، يضاف إلى سجل إنجازاتها الكثيرة والعظيمة، في مختلف المجالات، وخاصة الإنسانية منها بهدف تعزيز القيم الإنسانية وبث روح التسامح والتلاحم والوئام بين شعوب العالم أجمع.

وأضاف سموه: ولله الحمد نحن في دولة الإمارات نفخر ونعتز بقيادتنا الرشيدة التي تحرص على غرس قيم الإنسانية النبيلة في نفس كل مواطن ومقيم وزائر لهذا البلد المعطاء، ورأس الخيمة اليوم تشع فرحاً وبهجة وهي تستضيف شعلة الأمل وحاملي هذه الشعلة من مختلف أرجاء دول العالم، لإيصال رسالتهم للإنسانية جمعاء، بأن أصحاب الهمم هم جزء لا يتجزأ من تكوين أي مجتمع، بل هم أصحاب همم عالية، وطموحات كبيرة، وأصحاب إرادة صلبة قوية للوصول إلى أهدافهم وتطلعاتهم.

كما توجه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، بخالص الشكر والثناء لجهود وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لرعايته واستضافة شعلة الأمل، وتسخير كافة الإمكانيات لهذا الحدث الهام، فكل التوفيق للجميع في إيصال هذه الرسالة الإنسانية السامية.

احتفال

حيث بدأ الاحتفال بوصول راعي الحفل سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة لمنصة الاحتفال عند سارية العلم على كورنيش القواسم، ليستقبل حملة شعلة الأمل، التي كان في استقبالهم فرقة ابن ماجد للفنون الشعبية وفرقة العيالة، وكذلك فرقة موسيقى الشرطة، وبحضور جماهيري حاشد وقف تهليلاً بإيقاد الشعلة من قبل سمو ولي العهد، ليتبعها عزف للسلام الوطني، ثم تلا ذلك كلمة حكومة رأس الخيمة بهذه المناسبة قدمها الشيخ ارحمة بن سعود بن خالد القاسمي مدير المكتب الإعلامي لسمو ولي العهد جاء فيها: تمثل مسيرة شعلة الأمل السبيل الأمثل لتأكيد وصول القيم والمبادئ التي تتضمنها الرسالة السامية.

رؤية

وأضاف الشيخ ارحمة بن سعود بن خالد القاسمي: أيام قليلة تفصلنا عن بداية الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية، ولا شك في أن جميع المشاركين متحمسون للوصل إلى العاصمة أبوظبي، لحضور حفل الافتتاح والمنافسة في هذه البطولة، ولا ننسى أن نتقدم بالشكر الجزيل لقيادتنا الرشيدة ورؤيتها العظيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه لاستضافة هذا الحدث العالمي الأهم رياضياً وإنسانياً، في التاريخ.

ونتقدم بالشكر الجزيل لسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، لرعايته الفعاليات المصاحبة للأولمبياد الخاص، ضمن المدن المضيفة في رأس الخيمة، وتستعد الإمارة بكل فخر خلال الأيام المقبلة لاستضافة الوفود من 9 دول بما يزيد عددهم على (600) مشارك.

فعالية

كما قدم اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام الشرطة كلمة شرطة رأس الخيمة مرحباً فيها بضيوف الإمارات على أرضها الطيبة الطهور ونحن اليوم نحتضن هذه الفعالية الإنسانية الهامة «شعلة الأمل» التي تأتي برعاية سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وأضاف نؤكد لكم أننا في شرطة رأس الخيمة وبتوجيهات القيادة الحكيمة ندعم استضافة دولة الإمارات لمثل هذه الفعالية الدولية والتي تعزز الروح الرياضية والإنسانية، وإنها فرصة لإبراز الدور الذي تلعبه الدولة وجهودها في تنمية المجتمع والمشاركة الدولية وتعزيز قيم الخير والعطاء والتنسيق بين الدول العالمية.

توجيهات

ومع نهاية الاحتفال تقدم سمو ولي عهد رأس الخيمة راعي الحفل لاستلام درع الشعلة، المقدم لسموه من وزارة الداخلية، بحضور قائد عام شرطة رأس الخيمة والعميد وليد سالم الشامسي رئيس اللجنة العليا التنفيذية المنظمة لشعلة الأمل، وتم تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين شرطة رأس الخيمة، ووفد حاملي شعلة الأمل.

ومن جانبه أكد العميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات الشرطية رئيس فريق لجنة تأمين شعلة الأمل برأس الخيمة، نجاح مسيرة الشعلة بالإمارة، وذلك بناءً على دعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة، وتوجيهات سموه ببذل كل الجهود وتسخير كافة الإمكانيات لاستقبال الشعلة في الإمارة، وإنجاح مسيرتها، كما لاقت الشعلة اهتماماً ومتابعة حثيثة من سمو ولي العهد، وتعاوناً كبيراً من قبل حكومة رأس الخيمة لتذليل كافة العقبات أمام شعلة الأمل.

كما أوضح العميد عبدالله علي منخس نائب مدير عام العمليات الشرطية رئيس الفريق الدائم لتأمين الفعاليات بالإمارة، أنه ولله الحمد تم استقبال هذا الحدث الهام، وتأمين خط سير الشعلة

والوفود المرافقة لها على أكمل وجه، من قبل تخصيص (56) دورية مرورية وأمنية، أمنت جميع مسارات الشعلة الرئيسة والفرعية، وأماكن الاحتفالات الخاصة بها، ما عكس صورة رائعة من التعاون والتنسيق المشترك بين شرطة رأس الخيمة وكافة المؤسسات والدوائر الحكومية في الإمارة، لإظهار دولتنا الحبيبة بصورتها المشرقة في كافة المحافل الدولية والعالمية والرياضية.

انطلاقة

وكانت شعلة الأمل قد انطلقت صباحاً من أعلى قمة جبلية في الدولة (قمة جبل جيس) لتستقبلهم فرقة العيالة الشعبية (فرقة الرواح) بالأهازيج الشعبية والطبول التي تعكس الموروث الشعبي الإماراتي الأصيل، وشاركهم هذه الفرحة العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية، ومحمد علي مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة رأس الخيمة، كما انطلقت شعلة الأمل أيضاً في نفس التوقيت بمسار فرعي آخر، عبر فندق ريتز كارلتون بالجزيرة الحمراء وكان في استقبالهم العميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات الشرطية رئيس فريق لجنة تأمين شعلة الأمل برأس الخيمة، وسمية حارب السويدي مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، وقد أقيمت مجموعة من الفعاليات المصاحبة للشعلة تضمنت فرقة الفنون الشعبية (فرقة ابن عايش) وعرض الصقور والأكلات الشعبية، أما المسيرة الفرعية الأخيرة فكانت انطلاقتها عبر كورنيش جزيرة المرجان، بحضور عبدالله العبدولي مدير جزيرة المرجان، والعقيد أحمد سعيد النقبي مدير إدارة المرور والدوريات، ليتم بعدها تقديم استعراض فلاي بود وفرقة العيالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات