«مسيرة التسامح» تدشن فعاليات «أبوظبي الرياضي»

«مسيرة التسامح» تستهل فعاليات اليوم الرياضي الوطني بأبوظبي | من المصدر

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي عن أجندة فعاليات النسخة الرابعة لليوم الرياضي الوطني والذي سيقام يوم الخميس المقبل، دعماً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتجسيداً لشعار «الإمارات تجمعنا»، وذلك بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية وكافة الجهات والأندية الرياضية في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة، ونادي أبوظبي للكريكت، وسيكون التجمع الرئيس لفعاليات العاصمة في ستاد زايد للكريكت بنادي أبوظبي للكريكت، حيث تشمل العديد من الأنشطة المتنوعة ومن بينها مسيرة التسامح التي ستنطلق الساعة التاسعة والنصف صباحاً ومن ثم تليها عروض وأنشطة رياضية وترفيهية متنوعة يشارك فيها مختلف الأعمار والجنسيات.

أهمية اليوم الرياضي

وأكد محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة أهمية اليوم الرياضي الوطني ودوره الكبير في تحقيق التفاعل المجتمعي بالرياضة وترسيخ مفاهيمها والعمل على تعزيزها كنمط للحياة المثالية.

وقال: إن الإمارات موطن الجميع وبلد السلام والمحبة والتآلف بين جميع الثقافات، ونفخر في عام التسامح أن يقام اليوم الرياضي الوطني بالتزامن مع استضافة الدولة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية، الحدث الذي يجمع الرياضة بالإنسانية، وأضاف: الحدث مناسبة سنوية نعتز بها، ونحرص على تقديم الدعم لها وتسخير الإمكانيات لاستدامة نجاحاتها، لما تحمله من أهداف إيجابية ورسائل سامية عن الإمارات ونهجها الحكيم بقيادتها الرشيدة التي تولي أهمية كبيرة لتعزيز الملتقيات الرياضية الطامحة لتحقيق السعادة وعكس المكانة الحضارية المتقدمة للدولة بمجتمعها ومبادراتها الوطنية، وأشاد بدعم واهتمام القيادة الرشيدة وحرصها الكبير على تواصل مبادرة اليوم الرياضي الوطني للعام الرابع على التوالي.

مبادرة هادفة

وبدوره، شدد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي على أهمية تواصل تنظيم اليوم الرياضي الوطني للعام الرابع على التوالي، والذي يعكس بصدق قيمة الرياضة والصحة والتفاعل المجتمعي من مختلف الثقافات في عام التسامح، وتوجه بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة تثميناً للدعم السخي الذي تلقاه مسيرة التنمية الرياضية، وتقديراً لدورها الريادي في دعم كافة المبادرات الرياضية والبرامج المحفزة للرياضيين ولعموم فئات مجتمع الإمارات، وقال: إن مبادرة تخصيص يوم رياضي سنوي على مستوى الدولة تؤكد مدى الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بتعزيز المبادرات الهادفة التي تحفز كافة فئات المجتمع على الممارسات الإيجابية النافعة وترسخ أسمى المبادئ والقيم وإعلاء شأن الرياضة وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الفئات ومكونات المجتمع، وقال العواني: باب المشاركة في تلك الفعاليات متاح لجميع فئات المجتمع ولكافة الجنسيات، بما يعكس تعايش جميع الثقافات على أرض الإمارات.

رسالة سامية

ومن جانبها أكدت الدكتورة مي الجابر رئيس فريق العمل التنفيذي لمبادرة اليوم الرياضي الوطني أن النسخة الرابعة من الحدث والتي تنطلق الخميس المقبل تتطلب تكاتف كافة المؤسسات والهيئات من أجل إنجاحه وخروجه بالصورة اللائقة التي تعكس قيمة المبادرة ورسائلها السامية انطلاقاً من الأهداف النبيلة التي تحملها وتتلخص في الإمارات تجمعنا، وأشادت الجابر بجهود مجلس أبوظبي الرياضي في الاستعداد للفعاليات والتواصل مع القطاعين العام والخاص على مستوى إمارة أبوظبي ودعوتهم لممارسة الرياضة خلال 24 ساعة مفتوحة لكل الأنشطة والفعاليات الرياضية أياً كان موقعها وتوقيتها، وتعزيز قنوات التواصل المجتمعي مع جميع الفئات وتوعيتهم المستمرة بأهمية الرياضة وجعلها أسلوب حياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات