احتفل بلقب التنس رقم 100 في دانة الدنيا

فيدرر: دبي علامة فارقة في مسيرتي وإنجازاتي

النجم السويسري فيدرر احتفل باللقب 100 في مسيرته مع التنس | تصوير: دينيس مالاري

أكد السويسري روجيه فيدرر حامل لقب النسخة 27 لبطولة سوق دبي الحرة للتنس، التي اختتمت منافساتها أول من أمس، مشاركته في النسخة المقبلة، مشيراً إلى أنه يعشق اللعب في دبي وأنه يعتبرها مثل بيته وسعيد للغاية بشعبيته الواسعة في البطولة وبالنجاحات التي حققها فيها على مدار السنوات الطويلة، وقال: لطالما شكلت دبي علامة فارقة في مسيرتي وإنجازاتي، ومن بين الألقاب التي أعتزّ بها في مشواري لقب بطولة ميلان 2001 التي تعود ملكيتها لسوق دبي الحرة، أنا محظوظ بالجماهير الكبيرة التي تساندني في دبي في كل مرة أشارك فيها هنا، وأعتز كثيراً بسلسلة النجاحات التي حققتها طيلة السنوات الماضية، وسعيد للغاية بالاحتفال باللقب رقم 100 في دبي، وأضاف: أشعر بحالة من الرضا العميق، أعشق تحقيق الأرقام، واللقب 100 في مسيرتي يعني لي الكثير، لا أركز فقط على بطولات غراند سلام مثلما يفكّر البعض، والرقم يؤكد ذلك، لقد عشت أسبوعاً مثيراً في دبي، وفي الحقيقة لم أشغل تفكيري بالفوز لأني لم أخض أي مباراة منذ بطولة أستراليا المفتوحة يناير الماضي.

بطولات راسخة

وأوضح فيدرر أن مسيرته حافلة بالألقاب المميزة وأن بعضها يظل راسخاً في ذهنه مثل بطولة فرنسا المفتوحة في 2009، التي يعتبرها إنجازاً كبيراً في مشواره، وأضاف: لديّ حنين خاصّ أيضاً لبطولة هامبورغ 2002 التي فتحت الطريق أمامي لدخول ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين في العالم، ولقب بطولة سوق دبي الحرة للتنس في ميلان 2001 عندما تغلبت على كافيلنيكوف ثم جوليان بوتير في النهائي، وعن المستوى الذي ظهر عليه أمام ستيفانوس تسيتسيباس في المباراة النهائية، قال فيدرر: بالتأكيد شعرت أني أديّت بطريقة أفضل، وإرسالاتي ناجحة بنسبة عالية، لقد قدمت مباراة قوية على كافة المستويات وحاولت أن أكون أكثر عدوانية على الملعب حتى أنهي الأمر في المجموعتين الأولى والثانية، أدرك أنه لم يكن من السهل اللعب ضد ستيفانوس الذي يتميّز بردة الفعل السّريعة.

اللقب 100

وعن سرّ وصوله إلى اللقب 100 في مسيرته قال الأسطورة السويسرية: قد يتساءل الكثيرون حول ما إذا كنت قادراً على الوصول إلى اللقب 109 مثل جيمي كونورس، ولكن الفوز بـ5 مباريات في 6 أيام يحتاج إلى جاهزية بدنية مختلفة، أحياناً يمكن أن تخسر في نصف النهائي بأداء جيد بسبب سوء الحظ أو تخسر في النهائي ليس لأن المنافس كان أفضل منك بل أحكام اللعبة تفرض هذا الأمر، وأضاف: يتوجب أن تكون جاهزاً على كافة المستويات، ذهنياً وبدنياً، وتحمل الضغط، وتترجم طريقة لعبك على الملعب، وأن تكون قادراً على الفوز على أنواع مختلفة من اللاعبين ليس فقط على أصحاب الإرسالات القوية أو الذين يجيدون طريقة اللعب الهجومية، عليك أن تهزمهم في كل مرة تواجههم وكل يوم إن اقتضى الأمر، وهي مهمة ليس من السهل القيام به بالنسبة للعديد من اللاعبين، وما عليك فعله هو تحسين طريقة لعبك خلال العام نفسه ولكن القليل فقط قادرون على ذلك، و أن تجعل طريقة لعبك ملائمة لكل الظروف وتتحمل الألم لأني تعرضت للإصابة وللوعكات الصحية مرات عديدة خلال البطولات التي حصلت في النهاية على لقبها.

طريقة اللعب

وأضاف: بالنسبة لطريقتي في اللعب، أنا بحاجة للمباريات القوية حتى أكون جاهزاً بشكل يومي 100%، وهذا ليس من السهل بالنسبة لي، في النهاية أدركت هذه المعادلة وأسعى لعدم إهدار الكثير من الطاقة، أذكر أنه في بداية مشواري كنت أشعر بالتعب الشديد عندما أصل إلى ربع النهائي ولكن الأمر اختلف مع تقدم العمر واكتساب الخبرة، أحاول توزيع الجهد بين 5 مباريات في 5 أيام أو 6 مباريات في 6 أيام، ومثلما قلت سابقاً أحاول أيضاً أن أجد الطريقة المناسبة لكل لاعب أواجهه وهذا السرّ الذي احتفظت به لنفسي، كما أنه لا يمكن الحصول على الألقاب بعيداً عن الإصابات.

قرارات

قال فيدرر: هناك العديد من الأمور مرت بسلام، وأدرك جيداً أني اتخذت العديد من القرارات الصحيحة والخاطئة خلال مسيرتي، ولا يمكن أن أصل لتحقيق هذه النتائج دون عمل الفريق الواحد، طوال هذه السنوات كان لديّ فريق رائع، وأنا محظوظ جداً منذ مدربي الأول وحتى هذه اللحظة، كان لدي مدربون جيدون في التوقيت المناسب، لا أنسى أيضاً والديّ وزوجتي التي شاركتني كل الألقاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات