سلطان بن حمدان يتوّج الفائزين بالرموز في الوثبة

«مياسة» بطلة «الحول» في ختام هجن الجماعة

سلطان بن حمدان مع الفائزين في اليوم قبل الأخير للمهرجان | تصوير: سيف الكعبي

توّج معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة (ختامي الوثبة 2019)، ملاك الهجن من أبناء القبائل الفائزين بالرموز الكبرى في الميدان الغربي بالوثبة، حيث اختتمت أمس منافسات الحول والزمول المحليات والمهجنات وفئة الإنتاج لهجن الجماعة التي أقيمت على مدار 8 أشواط، وسط منافسة قوية من نجائب الأصايل من هجن أبناء القبائل على نيل أغلى رموز المهرجان، حيث شهدت الفترة المسائية صراعاً شرساً على خطف سيوف وبنادق تحديات الكبار.

تألق «مياسة»

وأهدت «مياسة» مالكها فرج علي بن حمودة الظاهري الناموس وأول الرموز الكبرى بعد أن حصلت على السيف الذهبي في الشوط الرئيس الأول للحول المحليات، إذ نجحت في تقديم أداء قوي استحقت معه الرمز، وحصدت السيف والجائزة المالية وقدرها 2.5 مليون درهم، تاركة المركز الثاني لـ«هملولة» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري وحصلت على مليون درهم، وكان المركز الثالث من نصيب «ميونخ» لفرج علي بن حمودة الظاهري ونال 500 ألف درهم، وتوج «شاهين» لمالكه علي صالح علي الحميري ببندقية الزمول المحليات في الشوط الثاني، ونال 1.5 مليون درهم، وكاد «مياس» لفرج علي بن حمودة الظاهري أن يخطف الرمز بعد أن أبطأ «شاهين» من سرعته ولكن تقنية الفيديو حسمت النتيجة لصالح «شاهين»، فيما جاء ثالثاً «مشكور» لمانع خليفة بالرشيد السويدي، وحلقت «سمحة» لحميد سعيد النيادي بالناموس والسيف الفضي في الشوط الثالث للحول المهجنات الأصايل، والجائزة المالية وقدرها 2.5 مليون درهم، وحلت «العنود» لخالد فيصل بن شريم المري ثانية ونالت مليون درهم، فيما حلت ثالثة «الكايدة» لمالكها أحمد علي سالم الكتبي وحصلت على 500 ألف درهم، وشهد الشوط الرابع، معركة ثنائية شرسة بين «الأبجر ومبلش» من أجل انتزاع الرمز الغالي إلى أن نجح «الأبجر» لسهيل محمد ذويب العامري في خطف ناموس ولقب الشوط وتوج مالكه ببندقية الزمول المهجنات و1.5 مليون درهم، وحل «مبلش» لسعيد حمد بن دري الفلاحي ثانياً، وحصل على 500 ألف درهم، وجاء ثالثاً «هزام» لصالح حمد بن نصره العامري.

فئة الإنتاج

وأقيمت منافسات فئة الإنتاج في الأشواط من الخامس وحتى الثامن، ظفرت «شواهين» سالم حمد نهيان العامري بالناموس والسيف الذهبي للحول المحليات من فئة الإنتاج بالإضافة إلى 2.5 مليون درهم، تاركة المركز الثاني لـ«الشاهينية» لسعيد مطوع الكتبي، وفي المركز الثالث جاءت «الشاهينية» مانع خليفة بالرشيد السويدي، وظفر «برلين» لحربي حمد نهيان العامري ببندقية الزمول المحليات الإنتاج وتوج بـ 1.5 مليون درهم، متفوقاً على «ضيف» محمد عبيد السبوسي الذي حل ثانياً، وفي المركز الثالث جاء «مناور» مبارك آل سالمين المنصوري، وفي الشوط السابع المخصص للحول المهجنات الإنتاج، توج شعار محمد الحزمي بن قناص العامري بعد أن انتزعت «صباح» السيف الفضي للحول المهجنات بالإضافة إلى 2.5 مليون درهم، وجاءت ثانية «رسالة» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري، وثالثاً «تم» لمحمد خلفية قحيد المهيري، واختتمت المنافسات بالشوط الثامن والأخير الذي شهد تتويج «ملك» ببندقية الزمول المهجنات الإنتاج، وأهدى مالكه فيصل حسين علي القرشي وهجن السعودية الرمز والجائزة المالية 1.5 مليون درهم، وتفوق بفارق جزء واحد من الثانية عن «الأدهم» لمبارك خليفة بن زاهرة الخييلي والذي حل ثانياً.

ختام وجوائز

يسدل الستار اليوم على فعاليات المهرجان بالتحدي الأكبر والصراع على سيف صاحب السمو رئيس الدولة في منافسات الحول والزمول لهجن أصحاب السمو الشيوخ، إذ تركض نجائب الأصايل من هجن المؤسسات العملاقة عبر 14 شوطاً منها 10 في الفترة الصباحية يحصل خلالها الفائزون على جوائز نقدية قيمة لجميع المراكز من الأول وحتى العاشر.

وستتجه الأنظار إلى منافسات الفترة المسائية التي تشهد إقامة 4 أشواط تعد أقوى أشواط المهرجان على الإطلاق نظراً لمشاركة أقوى المطايا من هجن أصحاب السمو الشيوخ، والتي ينتظر أن تتصارع على أغلى رمز في المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات