«آية» تاريخ مشرّف في سجل الأولمبياد الخاص المصري

منتخب مصر جاهز للحدث العالمي | البيان

يترقب العالم انطلاق الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 من 14 وإلى 22 مارس، وتأتي مواكبة لعام التسامح، وهذه التظاهرة الرياضية الإنسانية تضم تحت لوائها قرابة 8 آلاف لاعب ولاعبة من 191 دولة حول العالم، وتقدم تنافساً خاصاً لأصحاب الهمم من «ذوي الإعاقة الذهنية»، ومع اقتراب الحدث الرياضي الإنساني المتفرد نسلط الضوء على نجوم يتأهبون لاعتلاء منصات التتويج، ولهم قصة وحكاية مع الأولمبياد الخاص.

تاريخ

والمصرية آية أحمد عبدالحميد «الأولمبياد الخاص المصري» لها قصة وحكاية فقد استطاعت بعزيمة لا تلين أن تحقق تاريخاً مشرفاً، فقد فازت بـ25 ميدالية متنوعة في المسابقات التي خاضتها، بالإضافة إلى إصرارها على استكمال تعليمها بحصولها على دبلوم التربية الفكرية، وهذا العطاء جعلها محط أنظار القائمين على الرياضة ومنحها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وسام الرياضة المصري من الطبقة الثالثة، وهو الأول في تاريخه في الأولمبياد الخاص المصري أن تحصل لاعبات على وسام الدولة للرياضة.

تفوق

وآية أحمد، مثل الكثيرات اللاتي لم تمنعهن الإعاقة من النبوغ والتفوق وتحدي واقعهن، وراهنت على قوة الإرادة وكسبت الرهان، وحررت قصة نجاحها بأحرف من ذهب، في سجل الأبطال، والبطلة المصرية تتأهب لخوض غمار الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وتجيد لعب رياضات كرة الريشة، والتنس الأرضي، وكرة القدم النسائية الموحدة.، وهذا التميز الرياضي لم يمنعها من استكمال دراستها والتدريب الرياضي معاً، من أجل الوصول إلى هدفها التي وضعته لنفسها منذ الصغر، فهي تتدرب بانتظام من 3 وإلى 6 أيام أسبوعياً، وتتحمل التدريب لتثبت جدارتها لكي تحافظ على مستواها، واستطاعت أن تكمل دراستها وتتفوق على نفسها في ممارسة الرياضة وهذا العطاء يعكس الإرادة القوية التي تتحلى بها وتشجيع أسرتها لها.

مشاركة

وشاركت «آية» في العديد من المسابقات الجماعية والفردية ومنها الألعاب الإقليمية السابعة بسوريا عام 2010 وحصلت على المركز الأول والميدالية الذهبية في الريشة الطائرة، وشاركت في الألعاب الإقليمية للنسخة الثامنة 2014 في مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات