سيف بن زايد: «تحدي الفرق التكتيكية» تميّز بالاحترافية

Ⅶ سيف بن زايد وضاحي خلفان وعبد الله المري في صورة تذكارية مع الفرق المشاركة | من المصدر

قال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «سعدت بحضور منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية من حول العالم بدبي، والذي تميّز بالاحترافية في إعداد النُّخَب والوحدات الخاصة لمواجهة مختلف أنواع الأزمات والحالات المهددة لأمن المجتمع وسلامته.

الشكر للأخ اللواء عبدالله المري والجهود التي أسهمت في الوصول لهذا المستوى الرفيع».

وكان سموه قد شهد منافسات الْيَوْمَ الرابع لـ «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية، التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي وتختتم اليوم، بالمدينة التدريبية في منطقة الروية، بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، واللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وعدد من كبار الضباط من مختلف إدارات الشرطة وقادة الفرق المشاركة.

وحضر سموه جانباً من منافسات الْيَوْمَ الرابع الخاص بتحدي «البرج»، واطلع على قدرات العناصر المشاركة في منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، والمستويات المتقاربة لهذه الفرق والوحدات الخاصة، وما تتميز به من الاحترافية والتدريب المتخصص على مواجهة الأزمات والمواقف التي تهدد أمن وسلامة المجتمعات.

وبذلت اللجنة المنظمة لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية بالقيادة العامة لشرطة دبي، جهوداً في إنجاح هذه التظاهرة، لما للتحدي من إيجابيات في تطوير منظومة الفرق الخاصة، إضافة إلى أن هذه التجمعات تهدف إلى تبادل الخبرات، والوقوف على الجديد في مجال عمل فرق القوات الخاصة، من حيث أساليب العمل، وخطط وبرامج التدريب وكفاءة المعدات.

دعم

بدوره، ثمّن اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الدعم غير المحدود من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، لكافة قيادات الشرطة بالدولة، وقال القائد العام لشرطة دبي، إن توجيهات سموه لاستضافة دولية الفرق التكتيكية، جاءت بناء على رؤية شاملة لسموه، يدعم من خلالها منظومة الأمن العام، ويوفر لها الفرص للاحتكاك بأفضل التجارب العالمية، مشيراً سعادته إلى أن هذه البطولة نُظمت بتوجيهات من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، من أجل توحيد الجهود والبرامج التدريبية التي يخضع لها عناصر الفرق الخاصة والتكتيكية على مستوى أجهزة الأمن والشرطة في 37 دولة، وذكر سعادته أن منافسات «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية، صممت لتمكن الفرق المشاركة على مدار خمسة أيّام، من الاطلاع على مختلف المهارات والتكتيكات وأنظمة العمل والمعدات الخاصة التي تستخدمها الفرق التكتيكية في أداء مهامها بكفاءة وفاعلية.

وقال إن إقامة «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية، يعتبر خطوة أولى في تنسيق الجهود مع باقي قيادات الشرطة، للاستفادة من الخبرات الكامنة، وتقدم سعادته بجزيل الشكر لكافة الفرق التي حرصت على المشاركة والمنافسة، من أجل الاطلاع على الجديد في هذا المجال.

منصة

من جانبه، أكد سعيد حارب، أن الاهتمام الكبير الذي حظي به «تحدي الإمارات» للفرق التكتيكية، أضاف الكثير إلى هذا التجمع الذي يعتبر منصة رياضية عالمية، وقال إنها إضافة إلى سلسلة بطولات النخبة، التي تجتمع في منافساتها أكثر من مهارة بين القدرة على التركيز والأداء البدني، ودقة التصويب والرماية بمختلف الأسلحة والمعدات، وأشاد أمين عام مجلس دبي الرياضي، بالمستوى التنظيمي العالي لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية، وهنأ القيادة العامة لشرطة دبي، بنجاح النسخة الأولى من التحدي.

أجواء مثيرة

سيطرت الإثارة والقوة على أجواء اليوم الرابع للبطولة، والذي خصص لتحدي «البرج»، حيث أحرز فريق مكتب مقاطعة الاتشوا الأمريكية، المركز الأول، في زمن قدره 3:15:25 دقائق، ونال جائزة قدرها 5 آلاف دولار، فيما جاء بالمركز الثاني فريق القيادة العامة لشرطة دبي «ب»، بزمن قدره 3:33:35 دقائق، ونال جائزة قدرها 3 آلاف دولار، وحل فريق اوسيلا كاونتري الأمريكي في المركز الثالث، بزمن قدره 3:48:00 دقائق، ونال جائزة قدرها ألفا دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات