تحت شعار «الابتكار والذكاء الاصطناعي»

الهيئة تبحث واقع المنشآت في منتدى الإمارات

جانب من المؤتمر الصحفي | تصوير: سالم خميس

تبحث الهيئة العامة للرياضة واقع ومستقبل المنشآت الرياضية في الدولة بإطلاقها منتدى الإمارات للمنشآت الرياضية 18 الجاري في مقرّها بدبي برعاية معالي محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة، تحت شعار «الابتكار والذكاء الاصطناعي»، وبمشاركة نخبة من المختصين والخبراء محلياً وخارجياً، وفي إطار حرص الهيئة على مواكبة كافة التطورات في النظم العالمية، وأهمية استدامة التطبيقات الذكية، والابتكارية في إدارة المنشآت الرياضية.

ويستهدف المنتدى تحقيق 3 أهداف رئيسية: الأول يتعلق باستشراف مستقبل تطبيقات الذكاء الاصطناعي في المنشآت الرياضية، والثاني يختص برسم خارطة للابتكار في المنشآت الرياضية تتضمن أحدث التقنيات واجبة التطبيق، والثالث يتعلق باستكشاف أفضل الخيارات التطبيقية لنظم وإدارة المنشآت الرياضية.

الربط العلمي

ويسعى المنتدى إلى الربط العلمي والتطبيقي بين المنشآت الرياضية ومتطلبات الابتكار من جهة، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي من جهة أخرى، خصوصاً أنه يأتي متزامناً مع شهر الإمارات للابتكار، ومتوافقاً مع استراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي.

تفاصيل المنتدى

وكشفت الهيئة عن تفاصيل المنتدى في مؤتمر صحفي عقدته في مقرها بدبي أمس بحضور أمينها العام سعيد عبدالغفار، وأمينها العام المساعد خالد المدفع، وأحمد العبدولي مدير مكتب المنشآت الرياضية رئيس فريق المنتدى، والمستشار بدر الحمادي مدير مكتب الشؤون القانونية، وكوكبة من المدعوين.

ولفت عبدالغفار إلى أن النظم الذكية أصبحت لغة العالم فيما يتعلق بإدارة المنشآت الرياضية، وأصبحت عاملاً أساسياً في تحديد هوية وقيمة المنشأة الرياضية من حيث البوابات الذكية والأرشفة الرياضية الإلكترونية والخدمات اللوجستية ونظم الإضاءة والتقنية التكنولوجية الذكية لأرضيات الملاعب، مشدداً على أن الإمارات من بين أوائل الدول التي استهدفت استراتيجية النظم الذكية والأساليب الابتكارية ونظم الذكاء الاصطناعي في كافة المجالات، ومنها القطاع الرياضي لأهميته الفائقة في البناء والتنمية البشرية والرياضية والاقتصادية، شاكراً المؤسسات والشركات الداعمة والراعية للمنتدى.

حرص الهيئة

وأفاد المدفع بأن الهيئة حرصت على أن تشتمل مشاركة المنتدى على شخصيات ومؤسسات متخصصة في تطبيقات الابتكار في المنشآت الرياضية والذكاء الاصطناعي من داخل وخارج الدولة، ليتم عرض أحدث التجارب وأفضل الممارسات التي تكسب منشآت الدولة متانة وبعداً في البناء والإنشاء، مشيداً بدور اللجنة المنظمة وجهودها المتواصلة منذ نهاية النسخة الأولى للمنتدى.

خطة تشغيلية

ومن جهة أخرى، لفت العبدولي إلى أن المنتدى يأتي في إطار الخطة التشغيلية للمنشآت الرياضية التي تعزز الدور المحوري بين الهيئة العامة للرياضة والمؤسسات الرياضية المعنية بالمنشآت الرياضية بالدولة، بهدف نشر فكر الابتكار والذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل لتلك المنشآت الرياضية وتعزيز الشراكة المجتمعية بين القطاعات المع، منوهاً إلى أن المنتدى يحظى بمشاركة خليجية وعربية، مشيراً إلى أن الجلسة الافتتاحية للمنتدى ستشتمل على عرض تجربة المنشآت الرياضية في الإمارات خلال استضافة كأس آسيا لكرة القدم يستعرضها سهيل العريفي مدير إدارة المنشآت في البطولة القارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات