أرقام قياسية في منافسات «رفعات القوة»

مصر تتصدر دولية فزاع لأصحاب الهمم بـ 11 ميدالية

البطل الإيطالي يحتفل بالفوز | البيان

شهدت منافسات اليوم الثالث من بطولة فزاع الدولية العاشرة لرفعات القوة لأصحاب الهمم، منافسة قوية، وإصراراً غير مسبوق على تسجيل أرقام عالمية جديدة في الحدث العالمي، حيث استطاع كل من الإيطالي تيليسكا دوناتو والمصرية فاطمة كوراني من تحطيم رقمين عالميين جديدين في فئة الناشئين، حيث سجل دوناتو رقماً عالمياً برفعه 170 كغم في مجموعة 72 كغم وما فوق ناشئين، وظفر بالذهبية، على حساب المصري محمد علي، وفي مجموعتي 61 كغم ناشئات و61 كغم سيدات، سجلت فاطمة رقمها العالمي الأول، متفوقة على مواطنتها المصرية جيهان عبد العزيز بفارق بسيط، وحصدت فاطمة ذهبيتين في كلتا المجموعتين.

من جهته، أبهر المنتخب المصري، الجماهير باستمرار تألق لاعبيه، حيث حققوا في اليوم نفسه أيضاً ميداليتين ذهبيتين وأخرى فضية، عن طريق ذهبية للاعبة آمال محمد في مجموعة 73 كغم سيدات، وذهبية محمد الألفي بمجموعة 80 كغم رجال، وفضية محمود عطية في وزن 72 كغم رجال، ولم تتوقف إنجازات الفراعنة، ليظفروا بذهبيتين أيضاً في بداية منافسة اليوم الرابع، عن طريق اللاعب محمد حسين، واللاعب هاني عبد الهادي، لتتربع مصر على عرش البطولة بـ 11 ميدالية ملونة حتى الآن (9 ذهبيات، فضيتين). وفي منافسات اليوم نفسه، حصلت اللاعبة الإيرلندية بريتني آريندس على ذهبية في مجموعة 73 كغم ناشئات، والبرازيلية ماريانا دانيدرا في مجموعة 67 كغم سيدات.

كما أهدى العراقي رسول محسن، أول ذهبية للعراق في منافسات 72 كغم رجال، وأصيب اللاعب العراقي بتمزق في كتفه لدى محاولته لتحطيم رقم عالمي، عندما رفع وزن 230 كغم، وحبست الجماهير الحاضرة الأنفاس عند إصابته أثناء الرفعة، لتسارع اللجنة الطبية في البطولة لإسعافه وإعطائه العلاج اللازم، ليطمئن أعضاء المنتخب العراقي على حالة اللاعب، والذي سيخضع للعلاج والراحة التامة.

رقصة السامبا

على جانب آخر، رقص بعض لاعبي المنتخب البرازيلي رقصة السامبا الشهيرة، أثناء تشجيعهم لاعبي منتخبهم، حيث أمتعت الحضور وأبهجتهم، يذكر أن لاعبي المنتخب البرازيلي هم الأكثر وجوداً في البطولة، حيث يشارك في هذه النسخة 17 لاعباً ولاعبة، واستطاعت البعثة البرازيلية من حصد 9 ميداليات (4 ذهبيات، فضية، و4 برونزيات)، لتحتل المركز الثاني بعد المنتخب المصري المتصدر.

ذكرى وحلم

من جهته، أبدى اللاعب الأردني محمد الشنايطي، سعادته بالإنجاز الكبير الذي حققه في بطولة فزاع الدولية العاشرة لرفعات القوة لأصحاب الهمم، عندما توج بذهبية مجموعته، موضحاً أن تلك النسخة تُعد هي البطولة الدولية الأولى في مسيرته، حيث يعتبر صاحب الـ 17 عاماً من أصغر اللاعبين المشاركين في البطولة، وأوضح البطل الأردني، أن أصحاب الهمم لديهم القدرة على كسر القيود ومجابهة التحديات التي يمرون بها، مبيناً أن والدته كانت أكثر الداعمين له، إلا أن صدمة وفاتها أدخلته في حالة نفسية صعبة، لولا حالة الدعم الاستثنائية التي وجدها من مجتمعه ومحيطه، وهو ما كان له الأثر الكبير في عودته من جديد لأجواء اللعبة، ومن ثم التحديات وحلم تحقيق البطولات، وما زال محمد الشنايطي يحلم بالمشاركة في أولمبياد طوكيو المقبلة، ولعل فوزه بالميدالية الذهبية في بطولة فزاع، سيعزز ثقته بنفسه، ليجعل من الحلم واقعاً خاصة أن البطولة تعد من أقوى البطولات الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات