بطل «التسامح» لدولية دبي للسلة يتحدد اليوم

تختتم اليوم بطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الـ30 «نسخة التسامح» بصالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي بالنهدة، بإقامة مباراتي تحديد المركزين الثالث والرابع عند السادسة مساء والمباراة النهائية لتحديد البطل في الثامنة مساء.

ويتنافس على اللقب 4 فرق من بينها 3 من لبنان، وهي المرة الأولى في تاريخ البطولة تتأهل فيها 3 فرق من بلد واحد للمربع الذهبي، وخاضت الفرق الأربعة مباراتي الدور نصف النهائي أمس، ولعب الهومنتمن اللبناني مع بيروت في حوار لبناني، والرياضي اللبناني مع مايتي سبورت الفلبيني.

وأصبحت السلة اللبنانية قريبة من حصد اللقب رقم 12 في تاريخ البطولة، فيما يحمل مايتي سبورت إهداء لقب تاريخي هو الأول للفلبين.

وقالت الفرق اللبنانية الثلاثة كلمتها في ربع النهائي الحاسم ومعها مايتي سبورت الفلبيني مفاجأة البطولة بعد مواجهات تأرجحت بين الصعبة والسهلة ونجحت الفرق الأربعة في حجز مقاعدها للمربع الذهبي، عقب فوز بيروت على منتخبنا الوطني «92-80»، الهومنتمن على سلا المغربي «100-93»، مايتي سبورت على النفط العراقي «108-94» والرياضي على الوحدة السوري «97-74».

مواجهة قوية

وودع المنتخب الوطني البطولة من ربع النهائي بعد مواجهة قوية أول من أمس مع بيروت اللبناني ونال منتخبنا أفضلية الفترة الثالثة «25-21»، فيما عرف الفريق اللبناني مواصلة مشواره الناجح والفوز بالمباراة بنيل الأفضلية للفترتين الأولى والثانية، ثم الرابعة «20-15 و24-18 و27-22».

وفي مباراة الهومنتمن وسلا المغربي فرط سلا حامل لقب نسخة 2017 في إنهاء الشوط الأول متقدماً بفارق 4 نقاط وبنتيجة «52-48»، وشهد النصف الثاني للمباراة استعادة الهومنتمن اللبناني توازنه ونجاح لاعبيه في تقليص الفارق ثم حسم المباراة لصالحهم بنيلهم أفضلية للفترتين الثالثة والرابعة «29-19 و23-22».

ضيافة

أجرت الإذاعة اللبنانية لقاء مع اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة عبر موفدها للبطولة الزميل وفيق حمدان رئيس القسم الرياضي بالإذاعة وتناول القرقاوي مسمى «نسخة التسامح» والمكاسب التي خرج بها منتخب الإمارات ، وتطرق لدور البطولة في إعداد المنتخبات العربية للاستحقاقات المقبلة وخاصة لبنان والأردن اللذين يستعدان لخوض تصفيات كأس العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات