دولية دبي للسلة تدخل المرحلة الحاسمة لتحديد طرفي النهائي

إسماعيل القرقاوي: 3 منتخبات استفادت من «نسخة التسامح»

أشاد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، بتعاون الوفود العربية والصديقة المشاركة في «نسخة التسامح» لبطولة دبي الدولية لكرة السلة، مؤكداً أن نجاح البطولة يُحسب لتعاون الجميع، وقال إن الحضور الجماهيري المميز، خاصة من الجاليات السورية واللبنانية والفلبينية، واكب المستوى الفني الرفيع، وزاد من إثارة المباريات.

موضحاً أن اللجنة المنظمة، اكتفت بمشاركة 10 فرق، حرصاً على النجاح الفني والتنظيمي، وقال إن التنافس كان واضحاً في جميع المباريات، والتكهن بالنتائج كان صعباً، وإن جميع الفرق خرجت بمكاسب عديدة، ومن أكثر المستفيدين 3 منتخبات، هي الإمارات والأردن ولبنان، التي جاءت استفادتها بشكل غير مباشر، من خلال وجود 3 من فرق النخبة «الرياضي والهومنتمن وبيروت» في البطولة.

بينما شارك منتخبنا بفريقه الأول، ووصل للدور ربع النهائي، وكذلك المنتخب الأردني، الذي خاض 4 مباريات، قبل أن يودع البطولة من دورها الأول، كما أن هذه المكاسب ستنعكس إيجاباً في القريب العاجل، لا سيما بالنسبة لمنتخبي لبنان والأردن، اللذين يخوضان التصفيات النهائية الحاسمة المؤهلة لكأس العالم بالصين.

احتفاء وتكريم

وجاءت تصريحات القرقاوي، خلال كلمته أمام رؤساء الوفود وضيوف البطولة، في الاحتفال الذي أقامه في مزرعته أول من أمس، وحضره اللواء «م» عبد الحكيم البناي، وعبد اللطيف الفردان نائب رئيس اتحاد السلة.

وتم خلاله تكريم خاص للدكتور فريد الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة، بمناسبة حصوله على الدكتوراه من تونس، كما تم تكريم كل الفرق المشاركة، وعوض سامي منسق عام البطولة، وعدد من الضيوف، وتخلل الحفل مأدبة غداء، أقامتها اللحنة المنظمة بهذه المناسبة.

وتدخل البطولة اليوم أدوارها النهائية، بإقامة مباراتي الدور نصف النهائي، لتحديد طرفي المباراة النهائية المقررة غداً السبت، واختتم الدور الأول مساء أول من أمس، وتحددت من خلاله مواجهات ربع النهائي بين سلا المغربي والهومنتمن اللبناني، المنتخب الوطني وبيروت اللبناني، الوحدة السوري مع الرياضي اللبناني، مايتي الفلبيني مع النفط العراقي.

الفرق المتأهلة

ونجحت الفرق الثمانية في العبور للدور الربع نهائي، بعد أنهت بنجاح دوري المجموعتين، حيث حسم كل من مايتي سبورت الفلبيني وبيروت اللبناني صدارة المجموعتين بالعلامة الكاملة، فيما اكتفى الهومنتمن والرياضي اللبنانيان بمركزي وصافة المجموعتين.

وحل الوحدة السوري وسلا المغربي في المركز الثالث، واقتنص المنتخب الوطني والنفط العراقي البطاقة الأخيرة، بحلولهما في المركز الرابع للمجموعتين. وسجلت نتائج ختام الدور الأول، الفوز الثاني لحامل لقب نسخة 2017، سلا المغربي، على النفط العراقي «90-82» لحساب المجموعة الثانية، قبل أن تشهد المجموعة ذاتها، حسم بيروت اللبناني الصدارة على حساب مواطنه الرياضي «93-81»، لتحمل مواجهتا المجموعة الأولى انتزاع المنتخب الوطني آخر البطاقات المؤهلة بفوزه على الجامعة الأمريكية في دبي «64-52».

فيما حسم الهومنتمن وصافة المجموعة بفوزه على الوحدة السوري «102-88». وحرص كل من اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة، وفؤاد دندن سفير لبنان لدى الدولة، على متابعة مباراة بيروت والرياضي.

وحرص السفير اللبناني على النزول من المقصورة إلى المدرج، وانضم للجمهور اللبناني، الذي وجّه له التحية لحظة وصوله إلى الصالة، ثم عاد إلى المقصورة، كما تابع المباراة نديم حكيم رئيس نادي بيروت، وعدد من أقطاب الناديين.

إشادة

أشاد لطيف ناصري رئيس مجموعة شركات «صدف»، بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة الحالية من الناحيتين الفنية والجماهيرية.

وقال إن سمعة البطولة ومكانتها العالمية، شجعتا العديد من الشركات والمؤسسات على الارتباط بها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات