الفردان ينضم إلى عضوية الاتحاد الآسيوي

عبداللطيف الفردان في اجتماع المكتب التنفيذي الآسيوي | البيان

انتخبت الجمعية العمومية لمنطقة الخليج، وهي إحدى مناطق الاتحاد الآسيوي لكرة السلة، رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة السلة ونائب رئيس اتحاد الإمارات لكرة السلة عبد اللطيف الفردان لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، وحصل الفردان على إجماع الأصوات في الاجتماع الذي حضره الأمين العام للاتحاد الآسيوي هاغوب غازريان، ورئيس الاتحادين العربي والإماراتي رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة دبي الدولية لكرة السلة، اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، والأمين العام للجنة التنظيمية الخليجية سالم المطوع، وممثلو الاتحادات الخليجية.

أنشطة واعتماد

وتناول الاجتماع عرض أنشطة اللجنة التنظيمية من 2014 حتى 2019، واستعراض الأمور المالية الخاصة بالمنطقة من 2014 حتى 2019، وعرض الأنشطة القادمة من 2019 حتى 2023 لجميع البطولات من فئة الرجال وحتى الأشبال، كما تم اعتماد اللجنة التنظيمية وفي نهاية الاجتماع تم عمل انتخاب للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي عن منطقة الخليج وتم بالإجماع اختيار الفردان عضواً بالمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي.

نجاحات إدارية

وعبر عبد اللطيف الفردان، عن سعادته بالانضمام إلى الاتحاد القاري، وقال في تصريحات صحافية: «سبق لاتحاد الإمارات شغل مناصب عدة في الاتحاد القاري، وهو ما يؤكد النجاحات الإدارية للسلة الإماراتية على المستوى القاري»، وأضاف: «أشكر اللواء «م» إسماعيل القرقاوي لترشيحي لهذا المنصب، وسنكون على قدر هذه الثقة الكبيرة، وهو تكليف جديد لتشريف السلة الإماراتية والخليجية في المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي».

بوابة للعالمية

وأكد هاغوب غازريان أن بطولة دبي الدولية انعكست إيجاباً على اللعبة في القارة وفتحت الأبواب أمام الدول الراغبة بالوصول إلى نهائيات كأس العالم من خلال الاحتكاك بفرق ومنتخبات قوية لخوض التصفيات المؤهلة لكأس العالم كما يحدث حالياً مع لبنان والأردن اللذين يستعدان لخوض منافسات المرحلة الأخيرة المؤهلة للصين خلال هذا العام.

وقال: إنه من الصعب استمرار بطولة بهذه القوة وبهذا المستوى المميز دون أن يكون هناك تخطيط سليم من القائمين على أمر اللعبة وبذل جهود جبارة من أجل المحافظة على استمراريتها، مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها اللواء «م» إسماعيل القرقاوي في سبيل الارتقاء بمستوى اللعبة في الإمارات والوطن العربي، ووصف المسؤول الدولي، بطولة دبي بأنها محطة سنوية مهمة لكل الراغبين في طرق أبواب كأس العالم والاستحقاقات الدولية والقارية، معرباً عن سعادته بعودة كرة السلة السورية والأردنية والعراقية، الأمر الذي أعطى زخماً وقوة للنسخة الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات