تحت رعاية حمدان بن محمد

البريطاني بودين بطل النسخة الرابعة لـ«الرجل الحديدي»

مطر الطاير يتوّج الفائزين بحضور سعيد حارب وناصر آل رحمة وخالد الفهيم وسيف المزروعي وأحمد الحاج | البيان

توّج البريطاني آدم بودين بطلاً للنسخة الرابعة لبطولة دبي للرجل الحديدي (أيرون مان) التي أقيمت أمس، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على شاطئ أم سقيم في شارع جميرا وفي شارع القدرة وصولاً لمنطقة محمية المرموم، بمشاركة أكثر من 2500 رياضي ورياضية يمثلون أكثر من 100 دولة من جميع الجنسيات والأعمار من الرجال والسيدات.

وقام مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي بتتويج أبطال النسخة الرابعة بحضور سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، وخالد الفهيم رئيس اتحاد الإمارات للترايثلون، والعميد سيف مهير المزروعي رئيس لجنة تأمين الفعاليات بدبي، وأحمد الحاج مدير البطولة.

وامتدت مسافة السباق 113 كيلومترا بواقع 1.9 كيلومتر في مسابقة السباحة و 90 كيلومترا في سباق الدراجات الهوائية و 21.1 كيلومترا مسافة سباق الجري.

وقطع بودين السباق في زمن قدره 3:40:11 ساعات، وجاء السويدي بارتيك نيلسون في المركز الثاني بزمن 3:42:50 ساعات، والفرنسي سيباستيان فرايسي في المركز الثالث بزمن 3:47:05 ساعات، وحل الألماني جوهان آكيرمان في المركز الرابع محققا زمنا قدره 3:47:32 ساعات.

وفي منافسات السيدات تمكنت البريطانية هولي لورنس من إحراز اللقب بعدما قطعت مسافة السباق في 4:00:04 ساعات وجاءت بطلة النسخة الماضية الألمانية أني هوغ في المركز الثاني بزمن قدره 4:01:42 ساعـات، وحصلت البريطانية سارة لويس على المركز الثالث بزمن 4:09:39 ساعات وحلت الإسبانية جوديث فاكيرا في المركز الرابع بزمن 4:14:34 ساعات.

وأكد بودين أن تتويجه بلقب البطولة لم يأت صدفة بل ثمرة استعداد جيد ولمدة فترة طويلة، وقال: قمت بتحضيرات مكثّفة وتأقلمت سريعا مع ظروف السباق لأني أعرف دبي جيدا، واستعنت بخبرتي لتوزيع طاقتي على كافة مراحل السباق والفوز في النهاية بالميدالية الذهبية للمرة الأولى في دبي، وهذا إنجاز رائع.

وأضاف: المنافسة كانت قوية بين أبطال سباقات الترايثلون المحترفين، لقد واجهت صعوبة في سباق الدراجات الهوائية بسبب الرياح في بعض المناطق المفتوحة ولكن النجاح حالفني بفضل الاستعدادات الجيدة، لقد استمتعنا بهذه الأجواء الرائعة والطقس الجميل.

وانطلقت المنافسات في الساعة السابعة صباحاً بفعالية السباحة من قرب برج العرب وصولا إلى قرية البطولة خلف حديقة أم سقيم ليتخلص كل متسابق بسرعة من زي السباحة ويرتدي ملابس قيادة الدراجات الهوائية لمسافة 90 كيلومترا من قرية البطولة على امتداد شارع القدرة وصولا لمنطقة محمية المرموم ثم العودة لتسليم الدراجة الهوائية والانطلاق للجري على امتداد شاطئ أم سقيم والعودة إلى نقطة النهاية في قرية البطولة التي تزينت بشعارات عام التسامح واحتفالية الشعب بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله «50 عاماً في خدمة الوطن»، وتضمن مناطق جلوس للجماهير في الأمتار الأخيرة لسباق الجري لتشجيع المشاركين وشد أزرهم.

عرض

كانت أكثر اللقطات التي رسمت البسمة على وجه الجميع في خط النهاية، حين قدم احد العدائين خاتم الزواج لفتاته وسط تصفيق الجميع وموافقة العروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات