منتخبنا يبدأ مشواره بلقاء مايتي الفلبيني

4 مواجهات في دولية دبي للسلة اليوم

طموحات كبيرة لمنتخبنا في البطولة الدولية | البيان

تشهد اليوم بطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الثلاثية «نسخة التسامح»، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، في الفترة بين 1 و9 فبراير الحالي، بصالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي بالنهدة، جولة مثيرة قوامها 4 مواجهات تتحدد على ضوئها ملامح المنافسة والفرق صاحبة الحظوظ الأوفر في التأهل للمراحل النهائية، وتفتتح الجولة في الثالثة عصرا بمباراة الجامعة الأمريكية بدبي والهومنتمن «بنك الإمارات ولبنان» وصيف البطولة الماضية، وأحد الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب، فيما تبدأ الإثارة في اللقاء المرتقب بين النفط العراقي وبيروت اللبناني «طيران الإمارات» وصيف العرب في الخامسة مساء وهو لقاء يستحق المشاهدة.

حفل الافتتاح

وتقام مراسم حفل الافتتاح بعد أن اختارت اللجنة العليا المنظمة إقامته في ثاني أيام البطولة، بالتزامن مع بداية مشوار منتخبنا الوطني «مجموعة الحثبور» الذي يستهل مبارياته في السابعة مساء في اللقاء الجماهيري الذي يجمعه بمايتي الفلبيني «سما للفعاليات»، المدعم بلاعبين أمريكيين من دوري المحترفين، وتختتم هذه الأمسية بمباراة مثيرة يصفها خبراء اللعبة بأنـــها بطولة مبكرة، تجمـــع بين الرياضي اللبنـــاني «سوق دبي الحرة»، أكثر الفرق فوزاً باللقب وسلا المغربي «فيرست سيكيورتي قــروب» بطل النســـخة قبل الماضــية.

توقع الحكم الدولي السابق عوض سامي منسق عام البطولة، أن تكون النسخة الجديدة متميزة فنيا وجماهيريا من خلال وجود فرق عربية وآسيوية لها تاريخها في مجال كرة السلة، خصوصاً الفرق اللبنانية والسورية والأردنية والمغربية، لافتا إلى أن اتحاد كرة السلة بقيادة اللواء «م» اسماعيل القرقاوي، رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي، حرص على استقدام نخبة من أفضل الفرق لإنجاح البطولة في عيدها الثلاثين، مشيداً بالجهود الجبارة التي بذلها القرقاوي وتضحياته لتقديم نسخة متميزة ترضي طموحات أسرة كرة السلة العربية والآسيوية.

شراكة ناجحة

وعبر لطيف ناصري رئيس مجموعة «شركات صدف»، عن سعادته بالمشاركة في بطولة دبي الدولية لكرة السلة للسنة الخامسة على التوالي، وقال إن هذه الشراكة مع اتحاد اللعبة كانت ناجحة بكل المقاييس، آملا أن تواصل المؤسسات والشركات دعمها للبطولة حفاظا على مكانتها الدولية، واختتم ناصري تصريحاته مقدما الشكر إلى اللواء «م» إسماعيل القرقاوي ربان كرة السلة العربية والإماراتية، على الثقة التي أولاها لمجموعة صدف.

عبر سفير النوايا الحسنة عصام الحبيشي رئيس «شركة الجهات الأربع» لخدمة رجال الأعمال، عن سعادتهم برعاية الوحدة السوري، مؤكدا أن هذه الرعاية إنما كانت عن قناعة تامة بقدرة الفريق السوري على تقديم صورة مشرفة عن كرة السلة العربية، خاصة وأنه كان لسنوات طويلة واحداً من الفرق البارزة في هذه البطولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات