منتخبنا يفتتح البطولة بمواجهة الفلبيني

10 فرق في «دولية التسامح للسلة» بدبي

إسماعيل القرقاوي يترأس اجتماع اللجنة المنظمة للبطولة | البيان

اعتمدت اللجنة العليا المنظمة لبطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الـ30 تحت مسمى بطولة «التسامح»، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، مشاركة 10 فرق هي منتخبنا الوطني، والرياضي والهومنتمن وبيروت من لبنان، الوحدة السوري، منتخب الأردن، النفط العراقي، سلا المغربي، مايكي الفلبيني المدعم بلاعبين من دوري الـ«nba»، والجامعة الأمريكية في دبي، كما تم اعتماد موعد البطولة في الفترة من 1 - 9 فبراير المقبل، وتقام منافساتها في صالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي، جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته اللجنة وشركة «سما» الشريك التنظيمي، أول من أمس، في مقر اتحاد السلة بدبي، برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، ويستهل منتخبنا الوطني، مشواره بلقاء فريق مايكي الفلبيني في مباراة الافتتاح، بينما تغيب الفرق اللبنانية عن اليوم الأول، بسبب ارتباطها بالدوري المحلي وستبدأ مشاركتها في اليوم التالي، ونظراً لمشاركة 10 فرق تقرر أن تقام 4 مباريات يومياً في الأيام الأربعة الأولى و3 مباريات في الأيام التالية.

شكراً للدعم

ووجه القرقاوي الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نيابة عن أسرة اللعبة لدعمه هذه البطولة العريقة منذ نشأتها ورعايته لها خلال السنوات الماضية إلى أن أصبحت محطة رياضية مهمة تترقبها أسرة كرة السلة العربية والدول الصديقة كل عام، وتحظى باهتمام الاتحاد الدولي، خاصة بعد اعتمادها في الأجندة الدولية كمحطة تطويرية وترويجية للعبة، وقال القرقاوي إن البطولة استفادت من الشراكة الاستراتيجية مع مجلس دبي الرياضي، وذلك بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وكذلك المتابعة المستمرة من مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي.

فخر واعتزاز

وأعرب القرقاوي عن فخرهم واعتزازهم بإطلاق مسمى «بطولة التسامح» على النسخة 30 التي تقام برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تماشياً مع عام التسامح الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي يهدف إلى تعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات المختلفة، وهذا ما تسعى إليه هذه البطولة لتعزيز تلك القيم من خلال استضافة فرق عربية شقيقة وأخرى صديقة، ورحب القرقاوي بعودة المنتخب الأردني والوحدة السوري والنفط العراقي إلى البطولة بعد غياب سنوات عدة، مشيراً إلى أن مشاركتهم تثري البطولة، وترفع من مستوى المنافسة، وأشاد القرقاوي بكل الجهات المتعاونة، والحكم الدولي السابق عوض سامي وفريق العمل المساعد له في سبيل إنجاح البطولة، كما وجه الشكر إلى الشركاء الاستراتيجيين من المؤسسات الراعية، وخص بالذكر طيران الإمارات والسوق الحرة دبي اللتين واكبتا البطولة منذ انطلاقها وحتى الآن.

لجان البطولة

تتشكل اللجنة المنظمة العليا من اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيساً، محمد عبدالله الحاج نائباً للرئيس، عبد اللطيف الفردان مديراً للبطولة، حسن المطوع نائباً له، أسامة قرقاش رئيساً للجنة الفنية، سالم المطوع، رئيساً للجنة المراسم والعلاقات العامة، ميثاء ضاوي رئيساً للجنة الفعاليات، محمد عبدالله رئيساً للجنة المالية، محمد قايد رئيساً للجنة الإعلامية، محمد أهلي للجنة الأمنية، عصام محمد أهلي للجنسية والإقامة، جاسم بن كلبان للجنة الطبية وسلطان عبد الرحمن للجنة خدمات الإسعاف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات