150 لاعباً يتنافسون في غولف «دبي ديزرت كلاسيك»

بدأ العد التنازلي لانطلاق بطولة «اوميغا دبي ديزرت كلاسيك» للغولف والتي ستنطلق في الرابع والعشرين من الشهر الجاري وتستمر لغاية السابع والعشرين من نفس الشهر ومجمل جوائزها المالية تصل لأكثر من 2.5 مليون دولار، ويحتضنها ملعب المجلس بنادي الإمارات للغولف، وتحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وتشهد احتفالية الـ 30 عاماً للبطولة التي تنظمها وتروج لها (غولف دبي)، مشاركة أكثر من 150 لاعباً الأبرز عالمياً بساحات اللعبة وبمقدمتهم تومي فليتوود وسيرجيو جارسيا، وأجيغا جارسيا حامل اللقب النسخة الماضية للبطولة، إلى جانب عدد كبير من نجوم كأس رايدر ومنهم هنريك ستينسون، إيان بولتر، تيريل هاتون، ثوربيورن أولسن، توماس بيورن، لي ويستوود، ميغيل أنخيل، ولم تقتصر على مشاركة النجوم بل تشمل العديد من الفعاليات المصاحبة التي تتماشى مع قوة وعراقة البطولة التي انطلقت بنسختها الأولى عام 1989.

جلسة تعريفية

أعلن ذلك ديفيد سبنسر رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، خلال الجلسة التعريفية عن البطولة والتي عقدت أول من أمس بنادي الإمارات للغولف بدبي بحضور عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الغولف، وعبد الله القاسم مدير أول تطوير المشاريع في دبي للغولف وممثلي الإعلام، وقال عادل الزرعوني: هذه اللعبة من الرياضات الفردية التي وفرت لها الدولة كافة التسهيلات الخاصة بالنهوض بها لأعلى المراتب، ولدينا الآن أكثر من 22 ملعباً من بينها 10 ملاعب تعتبر من أفضل وأجمل ملاعب الغولف في العالم.

بطولة عريقة

وبدوره، شدد عبد الواحد القاسم مدير أول تطوير المشاريع في دبي للغولف على أهمية البطولة وعراقتها، حيث تعد من أكثر الجولات الأوروبية استمرارية على صعيد دول المنطقة، ما هي إلا مدلولاً حضارياً على الازدهار الاستثنائي لمدينة دبي، ورياضية الغولف، وأضاف لقد أصبحت البطولة التي شكلت أول حدث رياضي كبير في المنطقة، إحدى أبرز الفعاليات في الإمارة، كما أسهمت في الرقي في مكانة دبي الرياضية، حيث تعد وجهة سياحية بارزة حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات