مهرجان محمد بن زايد للهجن في عجمان اليوم

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ينطلق مساء اليوم في ميدان التلة للهجن بعجمان، مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن العربية الأصيلة «التلة 2019» الذي يقام للعام الثامن على التوالي في مختلف إمارات الدولة، بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي. ويستمر المهرجان لمدة 6 أيام تتنافس فيها نجائب الأصايل على نيل الناموس، إذ خصصت اللجنة المنظمة 160 شوطاً لهجن الجماعة تتنافس فيها على 12 رمزاً في سن الحقايق واللقايا والإيذاع والثنايا والحول والزمول.

جوائز السباق

وخصصت اللجنة المنظمة جوائز للفائزين في الأشواط والرموز للحقايق واللقايا والإيذاع والثنايا، فيحصل الفائزون على كأس ومليون درهم لأشواط الأبكار، وكأس و800 ألف درهم لأشواط الجعدان، فيما ينال الفائزون في اليوم الختامي المخصص للحول سيفا ومليونين ونصف مليون درهم لأشواط الحول المحليات والمفتوح. أما في أشواط الزمول المحليات والمفتوح فيحصل الفائزون على بندقية ومليون ونصف مليون درهم.

ملتقى سنوي

ويشكل المهرجان ملتقى سنوياً رياضياً وتراثياً لمحبي هذه الرياضة الأصيلة وملاك الإبل والمضمرين، فيما يهدف إلى المحافظة على هذا الموروث الإماراتي والخليجي والعربي الأصيل سيراً على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، في الاهتمام والمحافظة على تراث الآباء والأجداد الذي يعد جزءاً مهماً من تاريخ وثقافة دولة الإمارات والحرص على توثيقه ونقله إلى الأجيال.

وقدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الدعم الكبير الذي يقدمه سموه للرياضات التراثية كافة ولرياضة سباقات الهجن على وجه الخصوص، مؤكداً أن المهرجان في نسخته السادسة سيواصل تحقيق الإنجازات والطموحات التي ينتظرها الملاك والمضمرون.

وقال معاليه إن إقامة المهرجان كل عام في إمارة مختلفة، تنشر السعادة والفرح في وجوه جميع من حظي بالمشاركة به، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي يكمن في تلاحم واجتماع بين ملاك الهجن ومن يحل ضيفاً عليهم من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وهنا يتحدد الهدف الرئيس للمهرجان فجميع أبناء الإمارات التي حظيت باستضافة المهرجان وطوال سبعة مواسم سابقة عاشوا هذه اللحظات وما زالوا في ذكرى المهرجان لأنه يحمل اسماً كبيراً وغالياً علينا جميعاً.

استمرار المسيرة

وأكد معاليه أن القيادة تستمر في المسير على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على الموروث الشعبي وغرسه من بعد في نفوس الأجيال القادمة. وأوضح أن الوصول إلى الدورة الثامنة على أرضية ميدان التلة يجسد مسيرة من حب الملاك لتراثهم مضيفاً إننا نحرص على استمراريتها لأنها تمثل عنواناً بارزاً يؤكد العرفان والوفاء لجميع من يساهم في الحفاظ عليها، وقال معاليه إن مسيرة دعم الرياضات التراثية وبالخصوص سباقات الهجن ما تزال مستمرة في ظل الدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لهذه الرياضة من خلال المهرجانات والبطولات المستمرة.

مشاركات

شهد المهرجان في مختلف دوراته السابقة مشاركات وإقبالاً محلياً وخليجياً متميزاً، من قبل ملاك الإبل ومضمريها ومحبي هذه الرياضة التراثية والموروث الأصيل بجانب مستوى التنظيم والاستضافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات