بداية مثيرة لبطولة فزاع للصيد بالصقور

راشد بن مرخان يحيي الصقارين في اليوم الافتتاحي | البيان

انطلقت صباح أول من أمس، منافسات بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في المنطقة المخصصة للبطولات بالروية في دبي، وتعد أولى بطولات الصيد بالصقور في «عام التسامح 2019»، وجاءت انطلاقة البطولة مثيرة، وبمشاركة كبيرة من نخبة الصقارين الطامحين في كسب الجوائز القيمة، ونيل شرف حصد المراكز المتقدمة في البطولات الأكبر من نوعها، ودشنت البطولة بإقامة فئتي الفرخ والجرناس في جير شاهين للشيوخ، بمشاركة أكثر من 180 طيراً، تنافست في 5 أشواط، وتفوقت طيور (F3)، لتحقق الريادة في 4 أشواط، وهي الأول والثالث والرابع والخامس، فيما ذهب الشوط الثاني لصالح فريق الظفرة.

أبطال الأشواط

وفي الشوط الأول جير شاهين فرخ رمز، حقق الطير (47) لـ (إف 3) المركز الأول، وفاز بالشوط الثاني جير شاهين فرخ رئيس، فريق الظفرة، بواسطة الطير (161)، وتصدر الشوط الثالث جير شاهين فرخ نقدي، فريق (إف 3) عبر الطير (SH-1165)، وحسم جائزة الشوط الرابع جير شاهين جرناس رمز، الطير (3) من فريق (F3)، وفاز بالشوط الأخير جير شاهين جرناس رئيس، الطير (H289) من فريق (F3).

ثقل البطولة

وكشف راشد مبارك بن مرخان نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن بطولات الصيد بالصقور بعد سنوات طويلة، أصبح لها ثقلها المترجم بعدد الأشواط المكون من 130 شوطاً هذا الموسم، وقيمة الجوائز التي تم رصدها، وتفوق الـ 35 مليون درهم (لبطولات الصيد بالصقور فقط)، وقال: بمناسبة العام الجديد، والذي سُمّي بعام التسامح، بدأنا باستضافة واحدة من أهم وأضخم البطولات التراثية، والمدرجة على أجندة مسابقات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وهي بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، تليها بطولة فخر الأجيال أول فبراير المقبل، وتم إثراء البطولات هذا الموسم، بمجموعة من الإضافات، التي جاءت بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وتشمل إضافة فئة الجرناس للعامة، وزيادة عدد الأشواط فيها إلى 4 أشواط، وإضافة أشواط جديدة في فئة الناشئين.

منافسات اليوم

تقام اليوم، منافسات اليوم الثاني لبطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، وتشمل فئة جير تبع (فرخ + جرناس) للشيوخ، علماً بأن البطولة ستقام يومياً حتى 16 من الشهر الجاري، بإقامة فئات مختلفة في كل يوم، لتكون البطولة بمثابة مهرجان يومي لتقديم أقوى العروض، بواسطة أمهر الصقارين وأفضل الصقور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات