عبيد المهيري: نشارك دولياً.. والصعوبة في النهائي

عبيد المهيري، قائد فريق «كاونتر سترايك»، يُعدّ أحد الأمثلة الناجحة في هذا المجال، وهو خريج كلية القانون في جامعة الإمارات بالعين.

قال، في تصريحات لـ«البيان الرياضي»، إنه يلعب الرياضات الإلكترونية منذ عام 2004، إذ كانت هواية بالنسبة إليه، لكنّه تحوّل إلى عالم الاحتراف عام 2008.

وذكر أن الألعاب الإلكترونية تطوّرت بشكل كبير في العالم العربي، ومع ذلك لم تحظَ بالدعم الكافي، على الرغم من الشعبية الجارفة لها.

وقال إنه يشارك مع فريقه في البطولات العالمية، واعترف بأنهم يواجهون الكثير من الصعوبات في الوصول إلى النهائيات بسبب قوة المنافسين من أوروبا وأميركا وآسيا، وعلى الرغم من هذه الصعوبات، فإن فريقهم يعد الأفضل في الشرق الأوسط، وحلّ ثالثاً للقارة الآسيوية، و45 عالمياً.

وعن الحديث الدائم عن سلبيات الألعاب الإلكترونية، أكد عبيد المهيري أن تقسيم الوقت واللعب بحدود عاملان أساسيان، إضافة إلى أن هذه الألعاب مثل غيرها، لها جانب سلبي وآخر إيجابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات