علي شرفي: فرص عمل جديدة

علي شرفي عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني للألعاب الذهنية والإلكترونية، رئيس لجنة الألعاب الإلكترونية قال:

البحرين بدأت خطوتها الأولى في هذا المجال منذ 6 أشهر، وبمباركة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، لتصبح هذه الرياضة معترفاً بها في مملكة البحرين بعد دمجها مع الاتحاد البحريني للرياضات الذهنية.

أضاف بقوله: الآن نقوم بوضع الاستراتيجية المستقبلية والتخطيط للدخول في المنافسات المقبلة، بالإضافة إلى إطلاق منافسات محلية، لا سيما أننا نملك عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين، الذين شاركوا في عدد كبير من البطولات العالمية ولديهم إنجازات مشرفة، أبرزهم عبد الحكم أكرم الذي دخل مرتين موسوعة غينيس للأرقام القياسية هذا العام، لحصوله على اكبر عدد من الكؤوس والنقاط عالميا في «البلاي ستيشن».

شرفي هودج الى فوائد أخرى للالعاب الالكترونية.. قال: الايام اثبتت ان هذه الرياضات باتت تساهم في مجال الاقتصاد وجذب رؤوس الأموال والشركات المهتمة بهذا المجال، وخلق فرص عمل جديدة للجميع، لأنها بكل بساطة أصحبت رياضة احترافية.

وعن الانتقادات الموجهة للرياضات الإلكترونية، ذكر علي شرفي، أن الألعاب هي سلاح ذو حدين، وقال: علينا الاعتراف بأنها دخلت إلى كافة البيوت، وهناك ألعاب تنمي الذكاء والتخطيط، وليست بالضرورة ان تكون عنيفة أو سيئة، وإذا تكلمنا عن الجانب الرياضي، فسنرى الكثير من الفوائد، حيث أصبح لديها فرق شبيهة بفرق كرة القدم، بمدربين ومشرفين يقومون باختيار اللاعبين ووضع الخطط، لذلك فهي لا تختلف عن الرياضة. وأضاف: دورنا في الاتحاد البحريني هو نشر الثقافة الإيجابية وتبني المواهب المستقبلية، والاستعداد لدخول هذا الغمار ابتداء من العام المقبل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات