ختام مثير وتتويج الفائزات

بطلات الرماية بكل اللغات: «شكراً أم الإمارات»

اختتمت بنجاح كبير أول من أمس، بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات، على ميادين نادي العين للفروسية والرماية والغولف، بعد أسبوع عامر بالمنافسة المثيرة.

وفي واحدة من أقوى البطولات الدولية، والأضخم من حيث الجوائز في العالم، لذلك لم تتردد أي مشاركة في مشهد وداع البطولة، ومن مختلف بلدان العالم ومختلف اللغات، في تقديم الشكر والعرفان إلى «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

حيث هتفت جميع المشاركات «شكراً أم الإمارات»، كل واحدة بلغة بلادها، مع إشادة واسعة بالتنظيم الرائع المثالي للبطولة، ويعُدن إلى بلادهن وهن يحملن أطيب الذكريات عن البطولة.

باسيل نجمة الختام

وأقيم في اليوم الختامي، الدور النهائي لرماية الأطباق من الحفرة «التراب»، وكانت الميدالية الذهبية من نصيب اللبنانية ري باسيل، التي تفوقت على بطلة العالم النيوزيلندية الحسناء ناتالي روني، التي حلت ثالثة، بعد المغربية مريم رماح، فيما يشبه المفاجأة، ولم تأتِ ذهبية باسيل من فراغ، لإنها تصدرت النهائيات برصيد 35 طبقاً.

وكانت قد أنهت الدور التمهيدي برصيد 110 أطباق، لتستحق الذهبية، و5 آلاف دولار جائزة المركز الأول، فيما نالت المغربية مريم رماح برصيد 31 طبقاً، الفضية و4 آلاف دولار.

واحتلت النيوزيلندية ناتالي روني المركز الثالث برصيد 26 طبقاً، بعد أن حققت رقماً طيباً، تصدرت به الأدوار التأهيلية، وهو 117 طبقاً، أي بفارق 7 أطباق عن الذهبية ري، ونالت الميدالية البرونزية و3 آلاف دولار، وأما نتائج رامياتنا فاطمة محمد وعائشة الياسي وياسمين تهلك، فقد بذلن جهداً مقدراً، واكتسبن خبرة قد تنفعهن في المستقبل.

تتويج الفائزات

وقام بتتويج الفائزات في اليوم الختامي، اللواء الركن راشد خميس بن عابر الهاملي رئيس اتحاد الرماية والقوس والسهم، ورافقه عبد الله سالم بن يعقوب الأمين العام للاتحاد، وصلاح خادم وسعيد القاسمي وحسن النعيمي أعضاء مجلس الإدارة.

سعادة

أعرب سعيد القاسمي عضو مجلس إدارة الاتحاد، نائب رئيس لجنة الأطباق، عن سعادته بالنجاح الذي تحقق لبطولتي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات، وبطولة عام زايد الدولية، اللتين شكلتا معاً إضافة جديدة للنجاحات التنظيمية والفنية للاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات