«الفيكتوري» يحقق أفضل زمن في الدراجات المائية

كيفين رايتير تصدر سباق الزمن ومرشح للقب العالمي | من المصدر

حقق فريق الفيكتوري تيم، أول من أمس، بالدراجة 90 بقيادة النمساوي كيفين رايتير، بطل العالم سبع مرات، المركز الأول في سباق أفضل زمن ضمن فئة واقف محترفين (جي بي 1)، في أول أيام الجولة الثالثة والختامية من مونديال الدراجات المائية، التي تحتضنها إمارة الشارقة حالياً.

وجاء المتسابق البلجيكي كوينتين بوسيشي ثانياً، والإسباني ناتشيو أرميليز ثالثاً، وقدم رايتير عرضاً مثيراً في تلك الفئة أظهر فيه قدراته العالية، وتفوق على منافسيه بجدارة، ومع حصوله على المركز الأول وتسجيله أفضل زمن، أصبح مرشحاً بقوة، للتتويج بلقب الجولة الختامية من بطولة العالم، عندما يخوض اليوم السباق الرئيس للجولة، وهو في أتم الجاهزية والروح المعنوية العالية.

وأكد رايتير جاهزيته للسباق الرئيس الختامي وتحقيق اللقب العالمي الثامن في مسيرته الاحترافية، حيث قال: جميع أعضاء فريق الفيكتوري تيم، يساندوني وهذه الإنجازات ما هي إلا جهد وروح الفريق الواحد، وأتمنى أن أتوج جهودهم التي بذلوها طوال الموسم بتحقيق اللقب.

واعترف المتسابق النمساوي في الوقت ذاته بصعوبة السباق أمام نخبة متسابقي الدراجات المائية في العالم، وأضاف: سباق الزمن كان صعباً لكن استطعت تحقيق المركز الأول، وأتمنى أن يكون ختامها مسكاً برفع كأس العالم في الشارقة الباسمة.

ومن جانبه، عبر حريز المر بن حريز، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، عن سعادته وفخره بلقب الزمن في أول أيام جائزة الشارقة الكبرى للدراجات المائية، وقال: نحن فخورون بهذا الإنجاز الرائع ونتمنى للبطل والفريق تصدر المنافسات والبطولة ورفع راية دولتنا عالياً بالحصول على اللقب العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات