محيي الدين: تعديلات جديدة لدرجات الإعاقة

قال الدكتور عماد محيي الدين مدير عام الرياضة والتدريب في الأولمبياد الخاص الدولي، إن اللجنة الفنية للمسابقات أجرت مؤخراً تعديلات على الألعاب التنافسية، بحيث تستوعب جميع درجات الإعاقة، وتفسح المجال لجميع فئات الإعاقة، وقد تم هذا في تخصيص مسابقات لكرة القدم حسب الفروق ومهارات اللاعبين وتوظيفها، والحال ينطبق أيضاً على كرة السلة، وهناك دراسة حالية للتغيير في اللوائح الفنية، وليس غريباً أن لدينا لاعبون ينافسون في رياضة الهوكي رغم صعوبتها.

معيار التقسيم بمثابة ميزان العدل التنافسي في الألعاب المختلفة، فقبل خوض منافسات أي بطولة يتم تقسيم اللاعبين واللاعبات إلى مستويات بحيث يكون المنافس على نفس الدرجة وبذلك تأتي البطولات منصفة وعادلة، فلا يصح وضع لاعب يقطع 100 متر في دقيقة، وآخر يقطع نفس المسافة في 10 دقائق، حتى لا يتولد الإحباط عند الأخير.

فالهدف جذب أكبر عدد من اللاعبين واللاعبات وتحفيزهم على الاستمرارية. استطرد بقوله: راعينا معايير للفائزين وهي من 1 وإلى 8 بحيث إن المراكز الثلاثة الأولى تنقسم إلى الميداليات الذهبية، الفضية، والبرونزية، ومن 4 إلى 8 يحصل على شارة مشاركة، ويتم تكريمه على منصة التتويج جنباً إلى جنب زملائه الفائزين، وذلك بهدف إيصال رسالة مفادها، أن اللاعب بذل جهداً كبيراً ونحن نقدر ذلك وننتظره في المسابقات المقبلة.

ذكر مدير عام الرياضة والتدريب في الأولمبياد الخاص الدولي، غيرت اللجنة الدولية للأولمبياد الخاص من لائحة قبول اللاعبين التي كانت تقر قبول اللاعبين من عمر 8 سنوات وما فوق وتم تغيير شروط القبول من عامين حتى 7 سنوات، وبذلك قضت على هذه المرحلة السنية المهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات