الحمدان: ابني عبد الرحمن أبكى الصينيين

صورة أرشيفية

إنجازان كبيران في الألعاب العالمية الصيفية بشنغهاي عندما توج عبد الرحمن حسن الحمدان - 10سنوات، بميداليتين ذهبيتين في سباق سباحة الـ 25 متراً و 50 متراً.

يقول والد عبد الرحمن إن ابنه قد شعر بتعاطف الجماهير الصينية معه فهو قبل أن يكون معاقا، فهو طفل، وعندما وجد مئات المشجعين يصفقون ويهتفون له فقد شعر بفرحة عارمة، لدرجة أن أسمته الصحافة الصينية (البطل) وانتشرت صوره في الشوارع وعلى أغلفة المجلات، لقد نقل ابني رسالة عن السعودية في الصين لم أستطع أن أنقلها، وكان الصينيون كلما شاهدوا عبد الرحمن يقولون (ساتا أرابو) أي العربي السعودي. وأوضح الوالد أن عبد الرحمن رغم صغر سنه كان ينزل للماء وكنت أخاف عليه بسبب مشاكله الصحية وأمام إصراره بدأت بتدريبه والاستفادة من المدربين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات