«الفيكتوري» يخوض مونديال الدراجات المائية في تايلاند - البيان

ينافس على كأس الملك والانطلاقة السبت المقبل

«الفيكتوري» يخوض مونديال الدراجات المائية في تايلاند

رايتير هدفه اللقب العالمي في تايلاند | من المصدر

يخوض فريق الفيكتوري تيم، منافسات بطولة العالم للدراجات المائية على كأس ملك تايلاند، التي تحتضنها شواطئ مدينة باتايا التايلاندية يومي السبت والأحد المقبلين.

ويدخل فريق مؤسسة الفيكتوري تيم التحديات في فئة المحترفين، مع نخبة أبطال العالم، وذلك بالدراجة المائية رقم 90 بقيادة النمساوي كيفين رايتير، البالغ من العمر 26 عاماً، والحاصل على لقب بطولة العالم سبع مرات سابقاً.

رايتير المرشح للقب

ويعتبر نجم فريق الفيكتوري رايتير، من أبرز المرشحين للفوز باللقب العالمي هذا الموسم، خاصة وأن المتسابق النمساوي اعتلى منصة البطولة، بعد فوزه بالمركز الأول في منافسات «واقف محترفين جي بي 1»، ضمن الجولة الثانية من بطولة العالم للدراجات المائية على مياه أولبيا الإيطالية في شهر يونيو الماضي.

ويعتلي المتسابق النمساوي رايتير صدارة الترتيب العام لفئة واقف محترفين جي بي 1، برصيد 95 نقطة عن الزوجي الفرنسي رافائيل ماورين (81 نقطة) وميكائيل بوريه (53 نقطة)، قبل الجولة الختامية المقرر إقامتها في إمارة الشارقة، منتصف ديسمبر الجاري.

ثقة كاملة

وقال حريز المر بن حريز، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم: نحن على ثقة كاملة في قدرات متسابقنا كيفين رايتير، الذي يعتبر خطوة قوية، في استراتيجيتنا لدعم وتدريب وصقل مواهب الكوادر الوطنية الناشئة في الدراجات المائية، وأضاف: هدفنا دائماً التواجد بقوة في مختلف البطولات العالمية واعتلاء منصات التتويج من خلال تحقيق المراكز الأولى.

4 سباقات رئيسية

وسيخوض البطل النمساوي رايتير، 4 سباقات رئيسية يومي السبت والأحد المقبلين، ويتم بعدها الإعلان عن هوية بطل العالم لمنافسات كأس الملك في تايلاند، وأكد رايتير جاهزيته للسباق، وقال: إنه سباق واحد بالنسبة لي، ولدي أفضل الأسماء التي تدعمني هذا الموسم، وهي مؤسسة الفيكتوري تيم، وهذا أمر جيد.

وبالتالي ليس لدي أي سبب، لعدم تواجدي على منصات التتويج، وأضاف: استعديت جيداً لخوض تحديات مونديال الدراجات المائية في تايلاند، وسيكون تركيزي دائماً على ضمان إنهاء السباق في القمة، لأنني أحمل اسم مؤسسة الفيكتوري تيم التي اعتادت دائماً النصر في مختلف المحافل الدولية للرياضات البحرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات