1150 بحاراً في سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف - البيان

1150 بحاراً في سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف

يطلق نادي تراث الإمارات في الثالثة والنصف من عصر اليوم، منافسات سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف فئة 40 قدماً، الذي يقام برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، ضمن احتفالات النادي باليوم الوطني السابع والأربعين.

وذلك في مياه الخليج العربي ولمسافة أربعة أميال بحرية تنتهي عند منصة التتويج في القرية التراثية بكاسر الأمواج، بمشاركة نحو 1150 بحاراً على متن 68 قارباً، ومجموعة من الرعاة على رأسهم مصرف أبوظبي الإسلامي الراعي الماسي، ومستشفى نيشن، ومطعم السعادة، وأبو ظبي للإعلام الراعي الإعلامي الرئيسي للسباق.

سباق البوانيش

وكانت مياه الخليج شهدت، على هامش السباق، في منطقة البطين ظهر أمس السبت، سباقاً للبوانيش التراثية (الفريس) لمسافة ميلين بحريين، وسط مشاركة شبابية كبيرة، ضمت نحو سبعين بحاراً تنافسوا ضمن قوارب (الفريس) التي وصل عددها 18 قارباً، في مشهد تراثي بحري يعيد تاريخ هذا النوع من القوارب التراثية إلى سابق عهدها ومجدها.

ويعكس سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف فئة 40 قدماً مدى اهتمام إدارة النادي والنواخذة بقيمة اليوم الوطني، فتجمع القوارب المشاركة نواخذة وبحارة جاءوا من كافة إمارات الدولة ومن الدول الخليجية، للمشاركة في هذه الاحتفالية البحرية التي تكتسب أهمية بمناسبة تنظيمها، وخصوصية تنافسية بتركيبة المتنافسين فيها.

لقاء إنساني

وتميز السباق بجمعه بين عمالقة التجديف من المخضرمين وبين البحارة الشباب في لقاء إنساني، الأمر الذي ينسجم مع رسالة النادي التي تحرص على تواصل الموروث الوطني عبر الأجيال، حيث يأتي السباق في ضوء توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بضرورة المحافظة على تراثنا البحري، والحفاظ على مفردات وتقاليد رياضة التجديف وإنعاشها وتعزيز ممارستها كواحدة من أجمل الرياضات المحببة لدى بحارة الإمارات، والعمل على تواصلها وتوارثها عبر الأجيال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات