الفجيرة جاهزة لمونديال الزوارق السريعة للناشئين

لقطة جماعية للمسؤولين مع المتسابقين بفريق الفجيرة عقب المؤتمر الصحفي | تصوير: زيشان أحمد

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أعلن نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية عن جاهزيته الكاملة لتنظيم بطولة العالم للزوارق السريعة للناشئين، والتي يطلق عليها عالمياً (فورمولا المستقبل)، وذلك في الفترة من 14 حتى 17 نوفمبر الحالي بكورنيش الإمارة، وبمشاركة 120 لاعباً ولاعبة يمثلون 12 دولة من مختلف قارات العالم وبواقع 5 فئات عمرية على النحو التالي، فئة الدولفين للأعمار من 6 إلى 8 سنوات والفئة الأولى من 8 إلى 9 سنوات والثانية من 10 إلى 11 سنة والثالثة من 12 إلى 13 سنة والرابعة من 14 إلى 15 سنة والخامسة من 15 إلى 18 سنة.

وجاء الإعلان عن تفاصيل البطولة عبر مؤتمر صحفي عقد أول من أمس، بفندق نوفتيل الفجيرة، بحضور الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي وأحمد إبراهيم البلوشي نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية والمدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، والذي رحب في بداية المؤتمر الصحفي بالحضور، موجهاً الشكر لسمو ولي عهد الفجيرة لرعايته كل الأحداث الرياضية، التي تقام على أرض الفجيرة عروس الساحل الشرقي.

تميز

وعبر إبراهيم عن سعادته بأن تكون إمارة الفجيرة المدينة الأولى عربياً وآسيوياً التي تنظم وتستضيف هذا الحدث الأول من نوعه على مستوى الناشئين في الشرق الأوسط، مؤكداً جاهزية النادي لتنظيم هذا السباق العالمي، ومشيراً إلى أن الإمارات تظل دائماً سباقة بتنظيم الأحداث الكبرى.

قوارب مطاطية

ونوه إبراهيم بأن سباق «فورمولا المستقبل» للناشئين سيكون مختلفاً عن سباق الاكس كات، من حيث الفئات إلى جانب القوارب التي تستخدم في مثل هذه السباقات والتي تكون مطاطية، وذلك للحفاظ على سلامة المتسابقين والبيئة البحرية إلى جانب قارب مخصص لفئة الدولفين ولغاية الفئة الثالثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات