منتخبات الغولف الثلاثة تستعد للمشاركة في البطولة العربية

جانب من تدريبات اللاعبين | البيان

تضع منتخبات الغولف لمراحل الشباب والناشئين والفتيات، اللمسات الأخيرة قبيل استحقاق مشاركة المنتخبات الثلاثة في البطولة العربية التي يستضيفها المغرب خلال الفترة من 12 وحتى 17 نوفمبر الحالي. وتواصل المنتخبات الثلاثة جداول تدريباتها اليومية المكثفة، والمقامة على ملاعب مختلفة من أندية الدولة، تتيح للاعبين واللاعبات التأقلم على تحديات متنوعة تفرضها التضاريس المختلفة للملاعب، سواء على صعيد الضربات الطويلة باتجاه مسالك الحفر، أو على صعيد الضربات القصيرة باتجاه الحفر. وتغادر بعثة المنتخبات إلى المغرب في الحادي عشر من الشهر الحالي، في بعثة يرأسها خالد مبارك الشامسي الأمين العام لاتحاد الغولف ومدير المنتخبات الوطنية، إلى جانب المدرب التونسي سمير الولاني و6 لاعبين من فئتي الشباب والناشئين و3 لاعبات.

خطه هادفة

وتمثل مرحلة الإعداد الحالية الختامية من خطة عمل طويلة اعتمدها اتحاد الإمارات للغولف لهذه المجموعة من اللاعبين واللاعبات، سواء على صعيد التجمعات الدورية المنتظمة التي استهلت منذ نهاية الموسم الماضي في شهر مايو من العام الحالي، أو على صعيد الدفع بالنجوم الشابة ومن كلا الجنسين للمشاركة في بطولات إقليمية وعالمية ومن أبرزها دورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا سبتمبر الماضي.

التزام اللاعبين

من جهته أشاد خالد مبارك الشامسي أمين عام اتحاد الغولف ومدير المنتخبات الوطنية بالالتزام والحماس، الذي يبديه لاعبو ولاعبات المنتخبات الوطنية في مراحل الإعداد الختامي قبيل المشاركة في عربية المغرب، وقال: «جميع اللاعبين على قدر الثقة في تحقيق نتائج إيجابية والمنافسة على منصات التتويج في البطولة العربية في المغرب، خصوصاً أن اتحاد اللعبة كان حريصاً منذ نهاية الموسم الماضي في شهر مايو على تنظيم تجمعات دورية منتظمة للوقوف على جهوزية اللاعبين واللاعبات في شتى المراحل السنية، ومنها التوجه في شهر يوليو إلى معسكر خارجي في ألمانيا شهد مشاركة 27 لاعباً ولاعبة».

استراتيجية

أوضح خالد الشامسي أن الاتحاد يعمل بخطة استراتيجية طويلة الأمد تهدف إلى خلق جيل جديد من اللاعبين واللاعبات، خصوصاً أن منتخبات الشباب والناشئين والفتيات تمثل مستقبل الغولف الإماراتي.

تعليقات

تعليقات