الحزامي: «الشارقة الرياضي» مستمر في دعم أصحاب الهمم

ثمن مجلس الشارقة الرياضي حصول إمارة الشارقة على جائزة مدينة صديقة لذوي الإعاقة الحركية من قبل الاتحاد العالمي للمعاقين، بمقر الأمم المتحدة خلال حفل رسمي في اليوم العالمي للمدن العالمية، الذي أقيم في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية، وهى من الفئة الفضية التي تشمل ذوي الإعاقة الحركية، وتعد تعزيزاً لمبادرات الإمارة الباسمة ومشاريعها الرياضية والاجتماعية والثقافية في دعم أصحاب الهمم في المجتمع، والاهتمام الكامل بها حيث يسهم حصولها على هذا اللقب في تعزيز الثقة لهذه الفئة.

إنجاز

وأكد عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي أن اختيار الإمارة الباسمة إنجاز بكل المقاييس بفضل توجيهات ودعم نصير المعاقين، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونظرته الثاقبة لرعاية أصحاب الهمم، وما قدمه لهم من دعم أدبي ومادي ومعنوي من خلال مختلف الجهات والمؤسسات المعنية بهم، ودعمه اللامحدود في تسهيل وتيسير متطلبات أصحاب الهمم على كل المستويات ومن ضمنها الرياضية، والتي كانت خير شاهد على مكارم سموه، واستحق بكل فخر وإعزاز أن يلقبه أبناؤه أصحاب الهمم بلقب نصير المعاقين، ما عزز اعتلاء الشارقة لهذه المكانة عالمياً وشرفت الدولة بهذا اللقب.

كما هنأ الحزامي الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين وفريق العمل، الذي استقبل الوفد الزائر لتقييم المرافق المهيئة لذوي الإعاقة الحركية في الجهات الحكومية وغير الحكومية في الإمارة، ودورهم الفعال وجهودهم ومساهمتهم، بالتعاون مع مختلف الجهات لحصول الإمارة على هذه اللقب ما يجعلها من أبرز مدن العالم في هذا المجال.

وأضاف: يعتبر نادي الثقة لأصحاب الهمم عميد أندية المعاقين في الدولة أهم جهة في الإمارة تعنى بذوي الإعاقة الحركية وأصحاب الهمم بشكل عام، ونثمن جهودهم وتواجدهم الفعال في الساحة الرياضية على كل المستويات، وإن الاهتمام بمسيرته من صميم عمل المجلس للبصمة الواضحة للنادي سواء على مستوى المشاركات الداخلية أو الخارجية، نحو الوصول إلى أعلى المراتب، التي تؤكد ريادة نادي الثقة للمعاقين الذي يعتبر أحد الأندية المميزة على مستوى إمارة الشارقة، وله دور ملموس ينعكس على الرياضة بشكل عام.

ألقاب

وأكد الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، أن الاهتمام بذوي الإعاقة الحركية وأصحاب الهمم بشكل عام يعد جزأ لا يتجزأ من المسؤولية المجتمعية والرياضية ونحن في مجلس الشارقة الرياضي وبمتابعة حثيثة من الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، سنستمر في تذليل كل الصعاب وتسخير كل الإمكانات وتقديم الدعم والرعاية لهم في كل المجالات وتحقيق مطالبهم وتنفيذ احتياجاتهم اليومية، لما فيه المصلحة العامة ما يسهم في تثبيت هذا الإنجاز والحصول على ألقاب وجوائز عالمية أخرى.

تعليقات

تعليقات