بطموح التمثيل المشرّف والمنافسة على اللقب

«الغولف» يدشن مشواره العربي

يدشن منتخبنا الوطني للغولف مشواره اليوم، في منافسات البطولة العربية الـ 38 للرجال للغولف، التي يستضيفها ملعب مركب قمرت للغولف في العاصمة التونسية تونس، وتستمر حتى 21 أكتوبر الجاري، بمشاركة 12 دولة يمثلها أكثر من 60 لاعباً، يتنافسون لحصد لقبي الفردي والفرق، ويشرف على تنظيم البطولة وزارة شؤون الشباب والرياضة التونسية.

ويمثلنا في هذا المحفل العربي أربعة لاعبين هم: خالد الجسمي وسيف ثابت وأحمد سكيك ومحمد الهاجري، ويدخل رجال الإمارات التحدي العربي بطموح التمثيل المشرف والمنافسة على اللقب، وبعد أن أنهى منتخبنا تحضيراته الجادة من خلال تدريبات جادة على مدار اليومين الماضيين، شملت 3 حصص تدريبية صباحية ومسائية، وامتدت لأربع ساعات لكل حصة تدريبية، تحت إشراف المدرب سمير الولاني ومتابعة خالد الشامسي رئيس البعثة الأمين العام لاتحاد الغولف، وشهدت التدريبات انضمام لاعبنا محمد الهاجري، بعد مشاركته في أولمبياد الشباب بالأرجنتين التي اختتمت أخيراً.

وكانت جميع الفرق المشاركة قد حطت رحالها بالعاصمة التونسية، وحرصت على إقامة العديد من الحصص التدريبية على أرض الملعب ذو 18 حفرة للتعرف على مسارات الحفر ومكامن الصعوبة فيه من حيث المنعطفات والمناطق الرملية والمسطحات الخضراء، إلى جانب البرك المائية لتفاديها والدخول بأجواء البطولة، والتي بالتأكيد سيسعى الجميع لتحقيق أفضل النتائج بها.

ترحيب بالوفود

وأعرب ماهر بوشماوي رئيس الجامعة التونسية للغولف عن سعادة بلاده، باستضافة الأشقاء العرب على أرض تونس الخضراء بلدهم الثاني، موجهاً شكره لرئيس وأعضاء الاتحاد العربي للغولف لثقتهم في الجامعة التونسية، بالموافقة على احتضان النسخة 38 من البطولة، مؤكداً الجاهزية التنظيمية التامة، للوصول بالبطولة لأعلى درجات النجاح، ومتمنياً التوفيق والنجاح للجميع.

ومثمناً هذه المشاركة الكبيرة، وقال إن تونس كان لها السبق في وجود 12 دولة عربية في هذا العرس العربي الكبير، إلى جانب وجود القيادات العربية للعبة، في تونس، التي على هامش منافسات البطولة، تحضر اجتماع المكتب التنفيذي والجمعية العمومية للاتحاد العربي، إلى جانب اجتماع اللجنة التنظيمية الخليجية للغولف ليرسموا خطط وبرامج اللعبة خلال المرحلة المقبلة.

أهلية اللاعبين

وكانت اللجنة الفنية والتحكيمية، قد اعتمدت صباح أمس أهلية اللاعبين، وتم شرح الأمور الفنية والتنظيمية والتحكيمية للبطولة، بحضور عادل الزرعوني الأمين العام للاتحاد العربي والحكم العام المغربي عبد اللطيف البشاري ومساعده التونسي كمال الساسي، وبحضور مدربي وممثلي الفرق المشاركة، وجرت مراسم القرعة لتحديد مواعيد انطلاق المنافسات اليوم، وتم توزيع اللاعبين على مجموعات.

حيث تتكون كل مجموعة من أربعة لاعبين من دول مختلفة، وخلال الفترة المسائية تم الإعلان الرسمي لافتتاح البطولة، خلال حفل مبسط، حضره كبار الضيوف والمسؤولين عن الرياضة التونسية وأعضاء الاتحاد العربي ورؤساء وفود الدول المشاركة واللاعبين.

نظام

يمثل كل دولة 4 لاعبين، ويتم احتساب نتائج أفضل 3 لاعبين من كل منتخب، لترتيب الدول بنهاية المنافسات، على مستوى المنتخبات، وكذلك الحال بالنسبة لمنافسات بطل العرب على المستوى الفردي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات