الهاملي: دعم واهتمام القيادة وراء تألق أصحاب الهمم

أهدى محمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية، رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية، رئيس بعثة منتخبنا، إنجازات أبطالنا، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى الحكام وشعب الإمارات.

وقال الهاملي: الإنجاز الذي تحقق هو ثمرة واهتمام ودعم قيادتنا الرشيدة لأصحاب الهمم، مشيداً بالتضحيات الكبيرة التي يبذلها اللاعبون للوصول إلى الهدف المنشود، وتحقيق الطموحات المرجوة، ومواصلة السير على درب النجاحات.

الإعداد الجيد

وأضاف: الإنجاز الذي حققه أبطالنا في «آسياد جاكرتا»، يضاعف من المسؤوليات تجاه المشاركات المقبلة، وفي البطولات التي تستضيفها الدولة، ومنها بطولة العالم البارالمبية، التي تقام في دبي العام المقبل، وبطولة الرماية التي تقام في مدينة العين في نفس العام، مشيراً إلى أن الإعداد الجيد هو كلمة السر وراء الإنجازات التي يحققها أصحاب الهمم، وتابع الهاملي: هدفنا المقبل يتمثل في رفع علم الدولة في بارالمبية طوكيو 2020، واعتلاء منصات التتويج، عن طريق منتخب يضم نخبة من أبطالنا المتميزين.

خير تمثيل

ومن ناحيته، أشاد ذيبان المهيري أمين عام الاتحاد مدير البعثة، بالاستقبال الذي حظي به منتخبنا فور وصوله إلى أرض الوطن، مشيراً إلى أن أصحاب الهمم، كانوا في الموعد كما عودونا دائماً، حيث حققوا المطلوب منهم في «آسياد جاكرتا»، وعادوا وأعناقهم مزينة بالميداليات الملونة، ومثلوا الدولة خير تمثيل في هذا الحدث القاري المهم، وأوضح أن الإنجاز الذي تحقق، جاء بفضل دعم قيادتنا الرشيدة التي لا تألو جهداً في تذليل كافة العقبات أمام أصحاب الهمم، ليحققوا أهدافهم وطموحاتهم، وأشار المهيري إلى أن مهمة أصحاب الهمم، لم تكن مفروشة بالورود، لكنهم كانوا على قدر التحدي، وتحلوا بالمسؤولية، ونجحوا في تحقيق المطلوب منهم في «جاكرتا»، واعتلوا منصات التتويج عن جدارة واستحقاق.

الوجوه الشابة

وأشاد المهيري بالمستويات التي قدمها اللاعبون الشباب، وبالمكتسبات التي خرجوا بها من مشاركاتهم، والتي تمثلت في اكتساب الاحتكاك والخبرة مع أبطال لهم وزنهم في الدورات الآسيوية.

وأوضح أن نسخة «جاكرتا»، أفرزت عدداً من الوجوه الشابة، التي ستعزز من صفوف منتخباتنا الوطنية، وتنبأ عن مستقبل مشرق لرياضة أصحاب الهمم، واختتم الأمين العام بالقول: نتطلع إلى مضاعفة الجهد في الفترة المقبلة، للحفاظ على المكتسبات التي حققها أبطالنا أصحاب الهمم في «آسياد جاكرتا»، ومواصلة تحقيق النجاحات في الاستحقاقات الدولية المقبلة.

إهداء

أهدى بطلنا الأولمبي محمد خميس، المتوج بفضية وزن 97 كلغ في رفعات القوة، الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات، مشيراً إلى أن منتخبنا دخل آسياد جاكرتا بطموحات كبيرة، وعيونه متجهة إلى منصات التتويج، وقال: التجهيزات التي سبقت البطولة، كشفت عن أن أصحاب الهمم لرفع الأثقال، سيكونون في الموعد، وعلى قدر المسؤولية لرفع علم دولة الإمارات عالياً خفاقاً، وأضاف: حرصنا منذ وصولنا إلى جاكرتا، على الدخول في أجواء البطولة، بهدف التأقلم السريع، لتقديم مردود إيجابي، حيث نجحنا في تحقيق أهدافنا، ونتطلع إلى المزيد من النجاحات في الفترة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات