أشاد بإنجاز منتخبـنا لأصحاب الهمم في «البارالمبية الآسيوية»

محمد بن راشد: رفعتم الرأس وكسبتم التحدي

اهتمام كبير من القيادة الرشيدة بأصحاب الهمم | أرشيفية

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإنجاز لاعبي ولاعبات منتخبنا لأصحاب الهمم في مشاركته الحالية في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية المقامة حالياً في جاكرتا، بتحقيقه ذهبيتين و6 ميداليات فضية و3 ميداليات برونزية حتى الآن وقال: «رفعتم الرأس، وكسبتم التحدي، وعلّمتم الجميع معنى الإرادة.. فخور بكم».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر تغريدة على حساب سموه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «44 لاعباً ولاعبة من أصحاب الهمم يشاركون في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية.. ذهبيتان و6 ميداليات فضيات و3 ميداليات برونزية حصيلة جهودهم حتى الآن.. رفعتم الرأس، وكسبتم التحدي، وعلّمتم الجميع معنى الإرادة.. فخور بكم».

دعم

ويحظى «أصحاب الهمم» بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وكان لسموه العديد من المبادرات في كافة المجالات التي تمس هذه الفئة وخصوصاً الرياضي منها، مما أشعل طاقات «أصحاب الهمم» فباتوا يحققون الإنجاز تلو الآخر بفضل هذا الدعم والتحفيز، ففي أبريل من عام 2017 أعلن سموّه، عن إطلاق اسم «أصحاب الهمم» بدلاً من ذوي الإعاقة، وأمر بتحديد مسؤول في جميع المؤسسات والجهات الخدمية، يُعنى بالنظر بخدمات مخصصة لأصحاب الهمم، والعمل على تسهيلها واعتمادها، ويكون بمسمى «مسؤول خدمات أصحاب الهمم».

وأعلن صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تأسيس المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم، ويضم في عضويته أفراداً معنيين بتقديم المشورة والرأي لتحقيق أهداف السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم.

وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقت الإعلان عن تأسيس المجلس «إعاقة الإنسان هي عدم تقدمه، وبقاؤه في مكانه وعجزه عن تحقيق الإنجازات، وما حققه أصحاب الهمم في مختلف المجالات، وعلى مدى السنوات الماضية من إنجازات، دليل على أن العزيمة والإرادة تصنعان المستحيل وتدفعان الإنسان إلى مواجهة كل الظروف والتحديات بثبات، للوصول إلى الأهداف والغايات».

وحققت رياضة أصحاب الهمم بالدولة في يونيو الماضي مكسباً جديداً بعد اعتماد مجلس الوزراء، استضافة دولة الإمارات، لمقر اللجنة البارالمبية الآسيوية، ليكون بمثابة معلم رياضي فريد من نوعه في قارة آسيا، ويكون الوجهة الرئيسة لرياضة أصحاب الهمم بالمنطقة والعالم، ما أسهم في تعزيز مكانة الدولة على المستوى الإقليمي بشأن دعم أصحاب الهمم وتمكينهم، وتشرف اللجنة على إقامة الدورات التدريبية والندوات وورش العمل والمؤتمرات العلمية الخاصة برياضة أصحاب الهمم، ما أسهم في توفير فرص عمل للكوادر الوطنية في مجال الرياضات البارالمبية.

كان لكلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم صدى كبير لدى فئة «أصحاب الهمم»، حيث يحرص سموه على رفع معنوياتهم ودفعهم للأمام من خلال الكلمات المحفزة، والتي تشيد بإنجاز «أصحاب الهمم» عقب كل مشاركة ناجحة قارية أو دولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات