اللنجاوي: أشكر «هيئة الرياضة» و«الأولمبية» على دعم الدراجات المائية

محمد اللنجاوي يرفع علم النصر في أحد مشاركاته الدولية - البيان

تقدّم محمد علي يوسف اللنجاوي بطل دورة الألعاب الآسيوية (آسياد جاكرتا)، بالشكر إلى الهيئة العامة للرياضة، وإلى اللجنة الأولمبية الوطنية، على ما يقدمانه من دعم ورعاية لكافة الألعاب بالدولة،.

ولرياضة الدراجات المائية على وجه الخصوص، وقال اللنجاوي: «أعتذر عن التصريحات التي أدليت بها أمس، مشيراً إلى حدوث لبس في المعلومات التي وصلته من التقدم بكشف مفصل للهيئة العامة للرياضة، بمتطلبات أبطال الدراجات المائية المشاركين في دورة الألعاب الآسيوية الماضية.

حيث إن المعلومات الصحيحة التي وردته بعد ذلك، تفيد بعدم التقدم بأي كشف لأي جهة، حيث تقوم الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية، بدورها على أكمل وجه في دعم الرياضة والرياضيين على مستوى الدولة، ودعمه هو شخصياً، وصولاً إلى منصات التتويج.

اهتمام ودعم

وأشار اللنجاوي إلى أن لعبة الدراجات المائية، تحظى بالاهتمام والدعم الكبيرين من كافة الجهات الرياضية بالدولة، وأن النجاحات التي تحققها اللعبة، بفضل هذا الدعم والرعاية، مشيراً إلى أن البطولات التي تقام باستمرار في دبي وأبوظبي، وكذلك في الشارقة، وتستقطب أفضل متسابقي الدراجات المائية في العالم، أتاح لأبطال الدراجات المائية الاحتكاك المبكر، والمنافسة على مستوى أكبر.

وأسهم أيضاً في زراعة روح التحدي لدينا لمقارعة النجوم العالميين، إلى أن تمكنا من الوصول لمنصات التتويج، كذلك وجود بطل قديم على رأس اتحاد الرياضات البحرية، حريز المر بن حريز، ساهم في تحقيق الإنجازات.

مشاركات

وكشف اللنجاوي عن مشاركته في ماراثون أبوظبي الذي ينطلق اليوم، كما كشف عن التحضير للمشاركة في بطولة العالم في أميركا أكتوبر المقبل، ماراثون المغرب للدراجات المائية، والذي يقام في نوفمبر المقبل، موضحاً أن هم أي رياضي، هو رفع علم دولته عالياً خفاقاً في المحافل كافة.

تعليقات

تعليقات